الأربعاء 24/أبريل/2024

إصابة صحفي بالرصاص والعشرات بالاختناق بقمع مسيرة كفر قدوم

إصابة صحفي بالرصاص والعشرات بالاختناق بقمع مسيرة كفر قدوم

أصيب الصحفي نضال اشتية برصاص الاحتلال، والعشرات بالاختناق، اليوم الجمعة (14-9) خلال تغطية المسيرة الأسبوعية في قرية كفر قدوم شرق قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي أن قوات الاحتلال أطلقت الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط باتجاه المشاركين بالمسيرة والصحفيين، ما أدى لإصابة الصحفي اشتية، واستهداف الكاميرا الخاصة بفضائية فلسطين بعيار معدني أدى إلى إعطابها.

وأكد شهود عيان من الصحفيين أن جنود الاحتلال أطلقوا عليهم الرصاص المعدني المغلف بالمطاط مباشرة متعمدين ومن مسافة قصيرة، ما أدى لإصابة الصحفي اشتية بجراح في صدره، رغم ارتدائه السترة الواقية، وعولج ميدانيًّا.

وهذه ليست المرة الأولى التي يصاب بها اشتية الذي يعمل مصورا لوكالة الأنباء الصينية “شينخوا”، برصاص وقنابل الاحتلال.

واندلعت المواجهات أثناء قمع جنود الاحتلال المسيرة الأسبوعية بكفر قدوم المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ ١٥ عاما، وفي إطار التضامن مع قرية الخان الأحمر المهددة بالهدم.

وشارك في المسيرة المئات من أبناء البلدة الذين ردّدوا الشعارات المؤازرة لسكان الخان الأحمر في وجه مخططات الاحتلال الهادفة لهدم القرية وتهجير سكانها منها.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات