الأحد 03/مارس/2024

آلاف اللاجئين في غزة ينتفضون ضد الأونروا: لن تمر المؤامرة

آلاف اللاجئين في غزة ينتفضون ضد الأونروا: لن تمر المؤامرة

على وقع التهديدات التي تتزايد تجاه قضية اللاجئين، وبدء تنفيذ قرارات إلغاء عقود موظفي برنامج “الطوارئ”، احتج آلاف الفلسطينيين، رفضاً لسياسة “أونروا”، وتنديدا بإجراءات التقليص وفصل الموظفين.

واحتشد المشاركون في المسيرة الاحتجاجية الغاضبة، التي نظّمتها “الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار” أمام مقر “أونروا” الرئيس في مدينة غزة، اليوم الثلاثاء، رافعين لافتات كتب عليها: “لن تمر المؤامرة”، و”لا تتركونا للجوع”، و”عائدون إلى بلادنا”.

وقال حسين منصور، عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في كلمة له: “أونروا تتخذ العديد من الخطوات التصعيدية بحق اللاجئين، كالتراجع في نطاق عملها، ووقف سياسة التوظيف، وتوقيف عدد كبير من المعونات الخدماتية في برنامج الطوارئ والصحة والتعليم”.


null

وأضاف: “تلك الخدمات جاءت بالتزامن مع المخططات الصهيونية الرامية لإنهاء الشاهد على النكبة الفلسطينية”، مؤكداً أن إجراءات “أونروا” تهدف إلى إنهاء عمل الوكالة بالتواطؤ مع كبار المسؤولين في المؤسسة الدولية.

وتابع: “هؤلاء المسؤولون أخذوا على عاتقهم تنفيذ تلك السياسات، وإدارة أونروا رفضت المقترحات التي عرضت عليها كافة من اتحاد موظفي أونروا وفصائل من أجل حل مشكلة الموظفين”.


null

وحذّر القيادي منصور “أونروا” من تصاعد الفعاليات الاحتجاجية في الأيام المقبلة، إذا لم تتراجع عن قراراها، مشيرا إلى عدم اتخاذ إدارة “أونروا” إجراءات تسريح عشرات الموظفين الأجانب والعرب الذين يحمّلون ميزانية الوكالة أعباءً مالية ضخمة، وهذا يؤكد تواطؤ إدارة الوكالة بالمخططات التي تستهدفنا.

الاعتصام مستمر
بدوره قال اتحاد موظفي “الأونروا”  واتحاد رئاسة غزة: إن الاعتصام السلمي الذي يخوضه الموظفون عقب قرار الإدارة الأخير المتعلق بإنهاء خدمات عدد منهم سيستمر، “لافتاً إلى أنه سيتم الشروع في إضراب مفتوح وشامل قريبًا”.

وشدد الطرفان، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، على أن قرار إلغاء عقود موظفي “الأونروا” لن يمر مهما كلف الأمر، مضيفًا: “سندافع عنهم بكل ما أوتينا وفق القوانين والأعراف المكفولة”.


null

ودعا البيان المفوض العام للأونروا لإعلان فتح العام الدراسي في موعده وعدم التهديد والتلاعب بمصير نصف مليون طالب فلسطيني.

وطالب بتدخل مفوض عام الوكالة شخصيًّا لنزع فتيل الأزمة، ووقف هذا التدهور في تقديم الخدمات، والتراجع عن قرار إيقاف الموظفين، والذي لا يتوافق مع نداء الكرامة لا تقدر بثمن.


null

كما دعا إدارة الوكالة إلى عدم ترويج الإشاعات والمعلومات غير الدقيقة عبر الناطقين باسمها، وعدم الاستمرار بإرسال رسائل التهديد من بعض المتنفذين في مكتب المفوض، مضيفًا أن “التهديدات لا تخيفنا”.

وأكد البيان أن مكتب غزة الإقليمي مفتوح أمام الجميع، ولم يغلَق ولو للحظة وواحدة، وأن اعتصام الزملاء داخل مكتب غزة هو اعتصام سلمي، داعيًا الجميع إلى مساندته.


null

وأوضح أن هناك أكثر من نصف مليون طالب فلسطيني، ربع مليون منهم فقط في قطاع غزة ينتظرون فتح مدارسهم، فيما أكثر من 6 مليون لاجئ فلسطيني مسجلين لدى “الأونروا” يحتاج “الكوبونات”، ويصطفون على بوابات العيادات لتلقي العلاج الأولي.

كما طالب الأمين العام للأمم المتحدة بوقف الكارثة الإنسانية التي ستحل باللاجئين، وتحديداً في قطاع غزة جراء ما تقوم به إدارة الوكالة من إجراءات، قائلاً: “لا تنتظروا مئات آلاف الطلاب للبقاء في الشوارع”.

ووجه رسالة إلى العالم الحر، بأن يعيد النظر في إجراءاته ضد الموظفين وأن ينصر المظلومين، داعيًا الجميع لتحمل مسؤولياته تجاه هذه القضية العادلة.

 


null

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

إسطنبول - المركز الفلسطيني للإعلام انطلقت اجتماعات الدورة الـ12 لمجلس أمناء الهيئة الدولية العربية للإعمار في فلسطين، في مدينة إسطنبول، السبت، لبحث...