السبت 13/أبريل/2024

منتدى الإعلاميين يدين إصرار الاحتلال على استهداف الصحفيين

منتدى الإعلاميين يدين إصرار الاحتلال على استهداف الصحفيين

أدان منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، اليوم السبت، إصرار قوات الاحتلال الإسرائيلي على استهداف الصحفيين خلال تغطيتهم لمسيرات العودة السلمية.

وقال المنتدى في تصريح، إن هذا الاستهداف المتواصل “يعكس مدى استهتارها بكل الأنظمة والقوانين والأعراف الدولية والإنسانية الخاصة بحماية الصحفيين، ويثبت مدى الاستخفاف بالمنظمات الدولية ذات العلاقة”.

وذكر المنتدى أنه ضمن مسلسل الاستهداف الإسرائيلي للصحفيين الفلسطينيين، أصيب الزميل سامر الزعانين برصاصة في منطقة “الفخذ” خلال تغطيته أمس الجمعة 27-7-2018 لمسيرات العودة شرقي جباليا، وأصيب الإعلامي صبحي أبو الحصين برصاصة في القدم أثناء عمله في منطقة شرقي رفح، بينما أصيب الزميل الصحفي علاء الهندي بالغاز خلال تغطيته للأحداث شرقي خان يونس، وأصيبت الزميلة هند الخضري بالغاز خلال عملها شرقي مدينة غزة.

وتابع أن ذلك “يفضح حجم التغول الإسرائيلي على الصحفيين، ويستدعي تدخلاً عاجلاً وسريعاً من الاتحاد الدولي للصحفيين للجم سلطات الاحتلال ووقف انتهاكاتها المتواصلة وقمعها الممنهج للصحفيين الفلسطينيين”، مشيراً لإصابة أكثر من 180 صحفيا فلسطينيا خلال تغطية مسيرات العودة منذ انطلاقها نهاية مارس الماضي، فضلاً عن استشهاد اثنين من الصحفيين.

وأكد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين أن الاستهداف الإسرائيلي يعكس “مدى انزعاج الاحتلال من أداء الإعلام الفلسطيني الذي يفضح جرائمه ضد المدنيين العزل في مسيرات العودة”.

وطالب المؤسسات الحقوقية بفضح انتهاكات الاحتلال بحق الإعلام الفلسطيني في المحافل الدولية ذات الصلة، ودفع الجهات المعنية إلى اتخاذ الإجراءات والخطوات المناسبة لحماية الصحفيين الفلسطينيين والإعلام الفلسطيني من التغول والانتهاكات الإسرائيلية، حاثًّا الجهات المعنية على ضرورة الاهتمام بالصحفيين الجرحى على مختلف الصعد.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات