الأربعاء 22/مايو/2024

الاحتلال يعتقل مقدسيّات بدعوى جلوسهن في باب الرحمة

الاحتلال يعتقل مقدسيّات بدعوى جلوسهن في باب الرحمة

اعتقلت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، اليوم الأربعاء، مجموعة من النساء الفلسطينيات أثناء مغادرتهن للمسجد الأقصى المبارك.

وأفادت الناشطة منتهى أمارة لـ”قدس برس” أنّها كانت ومجموعة من النساء يجلسن في منطقة “باب الرحمة”، مشيرة إلى أنهن كنّ يجلسن بشكل اعتيادي للصلاة وقراءة القرآن.

وأضافت أن أحد المستوطنين وخلال الجولة المسائية للاقتحامات، قال لعناصر الشرطة “الإسرائيلية” المرافقة لهم: “إنّه يتوجّب عليكم اعتقال هؤلاء النساء، لأن هذا المكان لنا”.

وأشارت إلى أن شرطة الاحتلال العاملة عند أبواب المسجد الأقصى اعتقلتها، ووالدتها ناهدة صلاح أبو شقرة، وزوجة أخيها فاطمة الشيخ زيد كيلاني، إلى جانب توقيف عدد من النّسوة ممن كانّ يجلسن في المكان.

وأكّدت أمارة أنها أوقفت نحو ساعة في مركز شرطة الاحتلال “إلياهو” القريب من “باب السلسلة” (أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك)، إلّا أنه أبقى على اعتقال والدتها وزوجة أخيها في مركز “القشلة” غربي المدينة.

وأوضحت أن على جميع الفلسطينيين من سكان الداخل المحتل أو القدس أو ممن يستطيع الوصول للمسجد الأقصى أن يشدوا الرحال إليه يومياً، إلى جانب رباطهم في منطقة “باب الرحمة”، مشيرة إلى أن وجود الفلسطينيين هناك “يُغيظهم”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات