عاجل

الجمعة 19/أبريل/2024

تعرّف إلى أحدث وسائل إسرائيل لمواجهة بالونات العودة

تعرّف إلى أحدث وسائل إسرائيل لمواجهة بالونات العودة

كشف جيش الاحتلال “الإسرائيلي” عن منظومة اعتراض جديدة لبالونات العودة، التي تطلق من غزة، بعدما ثبت فشلت منظومات سابقة أعلنها.

وقالت القناة 12 العبرية: إن المنظومة الجديدة أطلق عليها “جشوا” (GOSHAWA )  من تصنيع شركة “روبوتيكان”، مبينة أن المنظومة تعمل على مستشعر كهروضوئي دقيق يعمل على تحديد موقع “البالون الحارق” في السماء، وهي متصلة بحوامة ترسل فور تحديد البالون، وبالتالي تدمّره في الهواء، دون تدخل بشري، وفق ادعائها.

وزعمت القناة أن المنظومة جربت بنجاح.

ورغم ذلك، أقرت قوات الاحتلال باندلاع 15 حريقًا اليوم في مستوطنات “غلاف غزة” بفعل “البالونات الحارقة”، وفق صحيفة معاريف العبرية؛ ما يدلل على فشل المنظومة الجديدة.

ونجح الشبان في غزة في تحويل الطائرات الورقية والبالونات منذ انطلاق مسيرة العودة وكسر الحصار في الثلاثين من شهر مارس/ آذار المنصرم، إلى أداتي مقاومة شعبية في مواجهة الاحتلال بعد ربط علبة معدنية داخلها قطعة قماش مغمّسة بمادة قابلة للاشتعال في ذيل الطائرة والبالون، ثم إشعالها بالنار، وتوجيهها بالخيوط إلى أراضٍ زراعية قريبة من مواقع عسكرية “إسرائيلية”.

وباءت محاولات الجيش الإسرائيلي بالفشل في التعامل مع هذه الطائرات والبالونات؛ إذ سبق أن أعلن سابقا عن عدة منظومات لمواجهاتها، ولكنها فشل في وقفها حتى الآن.

وبدأ الفلسطينيون في 30 آذار/ مارس الماضي، حركة احتجاجية أطلق عليها “مسيرة العودة” بالتزامن مع ذكرى “يوم الأرض”؛ للمطالبة بتفعيل “حق العودة” للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع، وهي مظاهرات لا تزال مستمرة حتى الآن، وخلفت عشرات الشهداء وآلاف الجرحى.

وكان المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر “الكابينيت” قد أوعز الأحد الماضي، لجيش الاحتلال باستهداف مطلقي البالونات الحارقة، والتعامل معهم كمطلقي الصواريخ.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

استشهاد أسيرين من غزة في سجون الاحتلال

استشهاد أسيرين من غزة في سجون الاحتلال

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام قالت هيئة البث الإسرائيلية، مساء اليوم الخميس، إن معتقلين اثنين من قطاع غزة استُشهدا خلال إحضارهما للتحقيق داخل...