عاجل

الخميس 18/أبريل/2024

وزير إسرائيلي يدعو لاستهداف أطفال غزة بالقنابل مباشرةً

وزير إسرائيلي يدعو لاستهداف أطفال غزة بالقنابل مباشرةً

أيّد وزير التعليم الإسرائيلي، نفتالي بينيت، استهداف أطفال غزّة من مطلقي الطائرات الورقيّة بقنابل الطائرات مباشرة، خلال جلسة عاصفة للكابينيت الإسرائيلي، أمس الأحد.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيليّة، اليوم، الاثنين، فإن الخلافات انصبّت حول سياسة إطلاق النار على مطلقي الطائرات الورقيّة، وهم بإقرار القيادات العسكريّة الإسرائيليّة أطفال أو شبّان لم يبلغوا الـ١٨، وليس إن كان يجب إطلاقها أم لا، علمًا بأنّ الاحتلال قرّر، نهاية الأسبوع الماضي، استهدافهم.

وبعد إطلاع القيادة العسكريّة الإسرائيليّة الكابينيت على تركيبة “خلايا الطائرات الورقيّة” وحقيقة أن أطفالًا بين المطلقين، تساءل وزير التعليم الإسرائيلي “لماذا لا نستهدف كل من يطلق سلاحًا جويًا على قرانا؟ لا يوجد أي مانع قانوني لذلك؟ لماذا نطلق النار إلى جانبهم وليس إليهم؟ إنهم إرهابيّون بكل معنى الكلمة”، عندها عارضه رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي قائلًا “أنا لا أعتقد أنّه يجب استهداف الأطفال والشّبّان، الذين هم من يطلقون البالونات الحارقة عادةً”.

وعاود بينيت الحديث قائلًا “وإن كان أحد مطلقي البالون الحارقة بالغًا وتم التعرّف إليه”، فقاطعه آيزنكوت بالقول، وفقًا لـ”شركة الأخبار” (القناة الثانية سابقًا): “هل تقصد أنّه علينا أن نلقي قنبلة من الطائرة على مطلقي الطائرات والبالونات الحارقة؟” فأجابه بينيت: نعم.

عندها، حسم رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، الموضوع بالقول إنّه “يجب إنهاء إرهاب الطائرات الورقيّة”، دون إيضاح كيفيّة ذلك.

وهاجم بينيت، علنًا، أمس، الأحد، وقف إطلاق النار الذي تم التوصّل إليه مع فصائل المقاومة الفلسطينيّة بوساطة مصريّة، ووصفه بأنّه “رضوخ، يسمح لحماس بالتسلّح من جديد”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

استشهاد أسيرين من غزة في سجون الاحتلال

استشهاد أسيرين من غزة في سجون الاحتلال

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام قالت هيئة البث الإسرائيلية، مساء اليوم الخميس، إن معتقلين اثنين من قطاع غزة استُشهدا خلال إحضارهما للتحقيق داخل...