الثلاثاء 05/مارس/2024

الاحتلال يصعد عدوانه .. استشهاد طفلين وإصابة 25 في غزة

الاحتلال يصعد عدوانه .. استشهاد طفلين وإصابة 25 في غزة

استشهد طفلان، وأصيب 25 مواطنًا على الأقل بجروح، مساء اليوم السبت، في أحدث غارات طيران الاحتلال الإسرائيلي استهدفت مبنى الكتيبة ومتنزهًا عامًّا وسط مدينة غزة، بعد سلسلة غارات متصاعدة منذ فجر اليوم أدت إلى ثلاث إصابات، ردت عليها المقاومة برشقات صاروخية تجاه مستوطنات غلاف غزة.

وأكد الناطق باسم وزارة الصحة بغزة، أشرف القدرة، في تصريحٍ مقتضبٍ، استشهاد الطفلين أمير النمرة ( 15 عاما)، و لؤي كحيل ( 16 عاما) جراء استهداف الاحتلال منطقة الكتيبة بغزة.


الشهيدان أمير النمرة و لؤي كحيل

ووفق وزارة الصحة، فإن القصف أدى إلى إصابة 25 مواطنًا آخر، إضافة إلى أضرار جسيمة لحقت بعدد من سيارات الإسعاف والنقل الصحي والكونتينرات والأثاث بالمبنى المركزي للاسعاف والنقل بمنطقة الكتيبة بغزة.


null

ووفق مراسلنا؛ فقد أطلقت طائرات الاحتلال الحربية، 8 صواريخ تجاه مبنى الكتيبة وسط مدينة غزة؛ ما أدى إلى تدمير واسع فيه، وإصابة عدد من المواطنين بجراح.

 

وأفاد مراسلنا، أن القصف استهدف مبنى الكتيبة غير المأهول، والذي يقع محيطه متنزه عام يقصده المواطنون للترويح عن أنفسهم، كما يقصدها الأطفال للهلو بالألعاب البلاستيكية التي لحق بها الدمار. كما لحقت أضرار بمسجد الكتيبة نتيجة القصف.


أضرار في مسجد الكتيبة نتيجة عدوان الاحتلال

ومنذ صباح اليوم، شن الطيران الحربي الإسرائيلي، عدة غارات على مواقع للمقاومة الفلسطينية وأراض زراعية بقطاع غزة، فيما ردت المقاومة برشقات صاروخية على مستوطنات الغلاف.


null

وأفاد مراسلنا أن دمارا كبيرا خلفته ثلاثة صواريخ على الأقل استهدفت بها طائرات الاحتلال موقع “صلاح الدين” التابع لكتائب القسام بالقرب من جسر وادي غزة وسط القطاع.

كما استهدف الطيران الحربي موقعا للقسام بمدينة رفح قرب الحدود الفلسطينية المصرية، وأرضا زراعية شرق حي الزيتون شرق مدينة غزة، وموقعا للمقاومة قرب أبرج العودة شمال قطاع غزة، وموقعا غرب مدينة غزة.

أما في شمال القطاع، فقد قصفت طائرات الاحتلال موقعًا للمقاومة قرب القرية البدوية، وآخر شرقي بيت لاهيا بنحو عشرة صواريخ على ثلاث مرات.


null

كما استهدفت طائرات الاستطلاع الإسرائيلية أرضاً فارغة قرب الجامعة الأمريكية في بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

 واستهدفت طائرات الاحتلال أرضاً زراعية خلف مسجد خديجة في حي التفاح شرق مدينة غزة، دون وقوع إصابات.

  وفي تمام الساعة الثالثة مساء، استهدفت طائرة استطلاع إسرائيلية أرضاً زراعية شرق دير البلح وسط قطاع غزة.

وأشارت المصادر الطبية إلى عدم وقوع إصابات بشرية جراء القصف، فيما تضررت منازل المواطنين جراء شظايا صواريخ الاحتلال.

 

  وفي تمام الرابعة إلا عشر دقائق أفاد مراسلنا في خانيونس، بأن مرصدا للمقاومة الفلسطينية في منطقة القرارة شرق المحافظة تعرض لقصف مدفعي إسرائيلي، ما أدى إلى إصابة مواطنين بجروح، كما قصفت طائرات دون طيار أرضا خالية في الفخاري بلا إصابات.

ومساء اليوم، قصفت طائرات الاحتلال بدون طيار أرضا قرب جامعة القدس المفتوحة شمال قطاع غزة دون الإبلاغ عن إصابات بشرية.


null

المقاومة ترد “القصف بالقصف”
وبعد دقائق من القصف الصهيوني أطلقت المقاومة الفلسطينية رشقات صاروخية جديدة صوب مغتصبات غلاف غزة، ودوّت صافرات الإنذار في معظم مغتصبات الغلاف فيما فشلت القبة الحديدية في اعتراض صواريخ المقاومة.

وأقرت قوات الاحتلال مساء السبت، بإصابة مستوطنين بجروح، بعد سقوط صواريخ المقاومة على مستوطنة سديروت.

وفي وقتٍ سابقٍ، قالت مصادر إعلامية، إن 3 مباني في مستوطنات “نتيف عهسرا وأشكول” جنوب فلسطين المحتلة أصيبت بصواريخ المقاومة من غزة.

وقالت صحيفة “معاريف” العبرية إن عشرات قذائف الهاون أطلقت من غزة وأصابت مناطق في عسقلان وأشكول.

فيما أفادت مصادر إعلامية عبرية أخرى بأن 70 قذيفة صاروخية أطلقت من بداية التصعيد باتجاه مستوطنات غلاف غزة، زاعمة أن القبة الحديدية اعترضت 12 منها.

وفي تطور لافت لتعامل المقاومة الفلسطينية مع العدوان الإسرائيلي، زعمت القناة الثانية العبرية، الساعة الرابعة إلا ربع مساء، أن قوة تابعة للجيش الإسرائيلي استهدفتها المقاومة بصاروخ مضاد للدبابات جنوب قطاع غزة، مدعية عدم وقوع إصابات، قبل أن ينفي الناطق باسم جيش الاحتلال النبأ.

وفي ساعات المساء، جددت المقاومة إطلاق رشقات صاروخية ردًا على استمرار عدوان الاحتلال، في ظل أنباء عن جهود مصرية لتثبيت التهدئة.

وأقر الاحتلال بأن صفارات الإنذار دوت أكثر من 130 مرة في مستوطنات غلاف غزة.


وكانت الطائرات الحربية الإسرائيلية، شنت قبل فجر اليوم السبت (14-7)، سلسلة غارات استهدفت مواقع للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، فيما ردت المقاومة الفلسطينية بإطلاق رشقات صاروخية صوب مستوطنات “الغلاف”

وأمر جيش الاحتلال الإسرائيلي المستوطنين في المستوطنات القريبة من “غلاف غزة”، بالبقاء قرب الملاجئ بسبب تجدد الاشتباكات بين المقاومين الفلسطينيين والجيش ظهر اليوم.

وأفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، بأن الجيش أمر المستوطنين من سكان المستوطنات المُحاذية لقطاع غزة، بالبقاء على بعد 15 ثانية من الملاجئ، بعدما تجددت الاشتباكات مع الفلسطينيين.
 
 وقالت القناة العاشرة العبرية، عصر اليوم، إن المجلس الوزاري المصغر “الكبينيت” سيجتمع غداً الأحد لمناقشة التصعيد الجاري في قطاع غزة.

 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات