الأربعاء 24/أبريل/2024

هل تنجح منظومة الـشيكل ونص في كبح الطائرات الورقية؟

هل تنجح منظومة الـشيكل ونص في كبح الطائرات الورقية؟

قال موقع “واللا” العبري إن الجيش الإسرائيلي طوّر وسائل تكنولوجية جديدة للمساعدة في التغلب على ظاهرة الطائرات الورقية والبالونات الحارقة.

وزعم الموقع أن الجيش أجرى العديد من الاختبارات على محاولات جديدة للقضاء على تلك الطائرات الورقية والبالونات الحارقة التي دمرت عشرات الآلاف من الحقول في النقب المحتل.

وأضاف: “المنظومة الجديدة تتشكل من خيمة سيطرة ومراقبة، جنبا إلى جنب مع شاشة كبيرة تعرض البيانات وأنظمة المراقبة وتحديد المواقع، بما في ذلك الدفاع الليزري الأمني وحوامة تسمى “شيكل ونصف”، قادرة على التحليق على بعد كلم واحد من المشغل وسرعة حركة وارتفاع عالي”.

وقال: “في الأسبوع الماضي تقرر تعزيز فرقة غزة بواسطة جنود من قاعدة تدريب “ناحال” المجهزة بصهاريج إطفاء تنتقل من مكان إلى آخر للمساعدة في السيطرة على الحرائق، وخلف مقاتلي ناحال العشرات من فرق مكافحة الحرائق من جنود احتياط قيادة الجبهة الداخلية، التي تكون تكلفتها عالية للغاية”.

واتخذ الفلسطينيون خلال مسيرة العودة الكبرى؛ التي انطلقت في 30 آذار/ مارس الماضي، طرقًا جديدة لمقاومة الاحتلال “الإسرائيلي” باتت أكثر نجاحًا من الحجر؛ باستخدام الطائرات الورقية، والبالونات المحمّلة بشعلات نارية.

وتسببت تلك الطائرات والبالونات في احتراق مساحات واسعة من أراضي المستوطنين المزروعة بالقمح والشعير، وكذلك في احتراق مئات الدونمات من الغابات، ما كبّد الاحتلال خسائر مالية كبيرة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات