الجمعة 12/أبريل/2024

وقفة بخانيونس احتجاجًا على تقليصات الأونروا

وقفة بخانيونس احتجاجًا على تقليصات الأونروا

نظمت اللجان الشعبية للاجئين بخان يونس وقفة احتجاجية، اليوم الاثنين، أمام مكتب مدير منطقة خان يونس، على زيادة تقليصات وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، وتفاقم أزمة الخدمات الإنسانية المقدمة للاجئين في أماكن وجودهم كافة.

وأكد مازن الشيخ، رئيس اللجنة الشعبية للاجئين بخان يونس، في كلمة تلاها في الوقفة أن كثيراً من خدمات الأونروا أصبحت عرضة للتوقف والانهيار جراء الإجراءات التقليصية التي تقوم بها الوكالة، ما يفاقم ويزيد من صعوبة الوضع الإنساني في مخيمات اللاجئين في سوريا ولبنان وغزة على وجه الخصوص.

وقال الشيخ: “لقد شكلت الأونروا بما وفرته من إغاثة وتشغيل اللاجئين ضمانة أمنية تمنع من انزلاق المنطقة لظروف أصعب مما هي عليه اليوم”، مطالباً مؤتمر المتعهدين للأونروا المجتمعين في نيويورك بتوفير الميزانيات الكافية لاستمرار عمل برامج الأونروا دون عجوزات مالية.

وأضاف: “لابد من ضمان استمرار عمل الأونروا دون أي تغيير في التفويض، والعمل على انتشال المنطقة من أزمات تنذر بانفجار غير محسوب العواقب، وذلك من خلال توسيع دائرة عمل الأونروا بين الفلسطينيين”.

وشدد على ضرورة ضمان حياة كريمة للاجئين تطبيقاً للشعار الذي رفعه مفوض عام الأونروا “الكرامة لا تقدر بثمن”.

ووجه الشيخ نداءه للأمم المتحدة أن تعمل على تطبيق قراراتها الصادرة بحق اللاجئين واقعا على الأرض، وأولها قرار “194” الذي يقضي بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيهم، وقرار “302” القاضي بتفويض الأونروا بإغاثة وتشغيل اللاجئين.

ورفع المشاركون في الوقفة يافطات حملت شعارات تطالب الأونروا بالعيش الكريم ووقف تقليص خدماتها للاجئين المحاصرين في قطاع غزة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات