الجمعة 19/أبريل/2024

أطفال غزة وفرنسا يتعارفون.. ماذا قالوا لهم؟

أطفال غزة وفرنسا يتعارفون.. ماذا قالوا لهم؟

نظم مركز “حديقة إسعاد الطفولة” التابع لبلدية غزة، لقاءً تعارفيًّا بين مجموعة من أطفال القطاع المشاركين في مخيماته الصيفية، مع أطفالٍ من فرنسا، عبر تقنية السكايب.

وجرى خلال اللقاء، الذي رعته مؤسسة الإغاثة الشعبية الفرنسية، وربيع الأفكار التونسية الفرنسية، عملية تبادل للثقافات بين أطفال غزة وفرنسا، والتعريف بمدينة غزة وتاريخها وحضارتها ومعالمها الأثرية والسياحية.

وأطلع أطفال غزة خلال اللقاء الذي استمر ساعتين متواصلتين، نظراءهم في فرنسا على أنشطة وفعاليات مركز “إسعاد الطفولة” والخدمات التي تقدمها بلدية غزة لسكان المدينة، ولا سيما فيما يتعلق بتنمية ورعاية مواهب الأطفال والشباب، خاصة في ظل الأوضاع الصعبة.

وأوصلت الطالبة ميرة الحج أحمد (14 عامًا) رسالة باللغة الإنجليزية إلى أطفال فرنسا، وأكدت تمسك أطفال فلسطين كافة بالهوية الفلسطينية وحقوقهم العادلة والمشروعة، مشددةً على ضرورة أن ينالوا حقوقهم المسلوبة أسوة بأطفال العالم.

وتحدث أطفال غزة عن حرمانهم من أدنى حقوق الطفولة التي نصت عليها المعاهدات والمواثيق الدولية كافة، بسبب الاحتلال “الإسرائيلي” وتشديد الحصار المفروض على قطاع غزة.

وتخلل اللقاء بعض الفقرات الفنية والتراثية كالدبكة الشعبية وأغاني الطفولة، وفقرات أخرى خاصة بعرض مواهب الأطفال.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات