الخميس 29/فبراير/2024

الاحتلال يطلق النار تجاه نقطة رصد للمقاومة شرق رفح

الاحتلال يطلق النار تجاه نقطة رصد للمقاومة شرق رفح

أطلق الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم الجمعة (15-6) النار تجاه نقطة رصد للمقاومة مقابل منطقة البرج الأحمر شرقي محافظة رفح في قطاع غزة المحاصر، دون وقوع إصابات.

وعزّزت قوات الاحتلال انتشارها على طول السياج الحدودي العازل مع قطاع غزة؛ تحسبًا من فعاليات مسيرة العودة الكبرى التي ستنطلق ظهر اليوم.

وتستعد وحدة الطائرات الورقية، لإطلاق 5 آلاف بالون وطائرة ورقية حارقة من مناطق القطاع كافة باتجاه السياج الأمني.

وحاولت السلطات الإسرائيلية ترهيب الفلسطينيين ومنعهم من المشاركة في فعاليات مسيرة العودة الكبرى، وألقت المروحيات مناشير على مخيمات العودة ونقاط التجمع تحذرهم فيها من المشاركة في المظاهرة والاقتراب من السياج الحدودي العازل.

وأكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” خليل الحية، أن “الشعب الفلسطيني، ماضٍ في مسيرات العودة حتى كسر الحصار، والعودة إلى أرضنا وقدسنا”.

يُشار إلى أن الاحتلال الإسرائيلي، مني بخسائر كبيرة جرّاء إطلاق شبان فلسطينيين في قطاع غزة طائراتٍ وبالونات حارقة تجاه المستوطنات في “غلاف القطاع”، ما أدى إلى اشتعال حرائق كبيرة.

وتُعد الطائرات الورقية الحارقة أحد أساليب الشبان في القطاع؛ لإحداث خسائر مادية للاحتلال؛ ردًّا على قمع قوات الاحتلال للمشاركين السلميّين في مخيمات ومسيرات العودة التي انطلقت منذ الـ30 من آذار الماضي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات