الجمعة 19/أبريل/2024

اعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة

اعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة المحتلة

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، مجموعة من  المواطنين من مناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة بينهم  صحفية وعضو مجلس بلدي من الخليل.
 
وذكر جيش الاحتلال في بيان له اليوم، أن قواته اعتقلت خمسة فلسطينيين، بدعوى أنهم “مطلوبون” على خلفية ممارسة أنشطة تتعلق بالمقاومة الشعبية ضد أهداف إسرائيلية، وتم نقلهم للتحقيق.

وادعى الاحتلال عثوره على أسلحة محلية الصنع خلال عمليات الدهم والتفتيش التي نفّذها في قرية “جلقموس” قرب جنين، ومنطقة دورا جنوب غربي الخليل.

ففي الخليل اعتقلت قوات الاحتلال الصحفية وعضو مجلس بلدي الخليل سوزان العويوي، كما اعتقلت الأسير المحرر كرم محمود عمرو، من بلدة  دورا.

وفي ذات السياق اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم، شابين من بلدة عوريف جنوب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت عوريف بعدة جيبات وناقلات جنود، واندلعت مواجهات عنيفة بينها وبين عشرات الشبان الذين تصدوا لها ورشقوها بالحجارة، أصيب خلالها شاب بعيار معدني، وأصيب آخر بشظايا قنبلة صوت.

وداهمت قوات الاحتلال عدة منازل بالبلدة، واعتقلت إبراهيم عمر شحادة، وهو شقيق الشهيد عمير شحادة، وكذلك المهندس أنس شاهر شحادة.

ومن النبي صالح  شمال رام الله اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الثلاثاء محمود وجيه التميمي ومعتصم خليل التميمي وعاصم سميح التميمي وبهاء محمد التميمي ووسام إياد التميمي.

وتشن قوات الاحتلال حملات اعتقال يومية في مختلف مناطق الضفة الغربية بحجج أمنية واهية، تركزت الأسبوع الماضي في الخليل، واستهدفت نشطاء وأنصار حركة حماس وأسرى محررين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات