الثلاثاء 05/مارس/2024

مزهر: مسيرات العودة مستمرة وواهمٌ من يحاول الالتفاف عليها

مزهر: مسيرات العودة مستمرة وواهمٌ من يحاول الالتفاف عليها

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مسؤول فرعها في غزة، جميل مزهر، أن مسيرات العودة مستمرة حتى تحقيق أهدافها، وهي غير قابلة للمساومة ولا الالتفاف عليها.

وقال مزهر خلال كلمة له في حفل إفطار أقامته الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار للشباب الثائر، اليوم الأربعاء (23-5): “إن من يعتقد أنه يمكن الالتفاف على مسيرات العودة فهو واهم؛ فدماء الشهداء والجرحى وآهات المعذبين من أبناء شعبنا ستتصدى لكل الواهمين الذين يعتقدون أنهم بالإمكان الانقضاض على مسيرات العودة، فلا مساومة على الحقوق والثوابت بتقديم حلول إنسانية أو إغاثية، ولا يمكن على الإطلاق اختزال قضية شعبنا في البعد الإنساني أو الإغاثي”.

وأشاد مزهر ببطولات وتضحيات وإبداعات الشباب الثائر، مؤكدًا أنهم القلب النابض لمسيرات العودة ووقود استمراريتها، وأنهم يرسمون بالدم خارطة الوطن وحلم العودة، وأنهم من خلال عملياتهم خلف خطوط العدو أثبتوا قدرتهم على كسر العدو والانتصار عليه، وكشفوا هشاشته وعجزه، وأن آلاته الحربية الإجرامية تتهاوى أمام قبضاتهم وإصرارهم وعزيمتهم.

وأضاف مزهر: “إن هذا الجيل الثائر يثبت يومًا بعد يوم بإبداعاته المتنوعة والمختلفة سواء في وحدات الكاوشوك، أو وحدات قص السلك، أو الطائرات الورقية، أو وحدات إطفاء قنابل الغاز، أوغيرها، أنهم يجترحون الإبداعات اليومية التي شكّلت إرباكًا للاحتلال الذي عجز عن مواجهتها”.

وشدد مزهر على أنه “لا مساومة على دماء الشهداء، وسنبقى نقاتل العدو الصهيوني بيد، وسندافع عن أبناء شعبنا باليد الأخرى”، مشيرًا إلى أن العدو الصهيوني المجرم حاول في يوم (14-5) من خلال المجزرة والجريمة البشعة التي ارتكبها كسر إرادة الشباب الثائر، ولكنه فشل.

وأكد مزهر أنهم يسيرون مع الشباب الثائر حتى تحقيق أهدافنا الوطنية في العودة والاستقلال وإقامة الدولة المستقلة على التراب الوطني كاملا وعاصمتها القدس.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات