الخميس 29/فبراير/2024

الجبهة الشعبية: مؤامرة نقل السفارة لا يمكن أن تمرّ

الجبهة الشعبية: مؤامرة نقل السفارة لا يمكن أن تمرّ

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر: إن الرابع والخامس عشر من الشهر الجاري سيشهدان طوفانا وزحفا جماهيريا على امتداد الأرض الفلسطينية في قطاع غزة والداخل المحتل والشتات وكل دول العالم من أجل الوقوف في وجه المؤامرات التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني  ولإسقاط  صفقة  ترمب.

وقال مزهر خلال مشاركته في الجمعة السابعة لمسيرات العودة شرق خانيونس: إن العديد من الأهداف قد تحققت من خلال هذه المسيرات التي أربكت حسابات العدو، عادًّا أن مسيرات العودة البطولية أعادت الاعتبار للقضية الفلسطينية، وجعلت المجتمع الدولي يتدخل من أجل إنقاذ الاحتلال.

وأضاف “سنقول للعالم  في 14 من الشهر الجاري إننا سنوقف نقل السفارة الأمريكية للقدس، وهذه مؤامرة لا يمكن أن تمر”.

ودعا عضو المكتب السياسي للجبهة إلى ضرورة التوحد في الميدان وطيّ صفحة الانقسام الأسود وإزالتها من تاريخ الشعب الفلسطيني؛ من أجل التصدي للاحتلال وللمؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية من أجل تصفيتها.

واتهم  مزهر المجتمع الدولي بالتواطؤ والصمت وتشكيل غطاء لجرائم الاحتلال التي ترتكب بحق أبناء شعبنا العزل، مطالبا إياه بضرورة الكف عن هذه السياسات، وأن يقف بعدالة أمام جرائم الاحتلال ومحاسبته.

وأكد مزهر أن هذه المسيرات ستتواصل حتى إجبار الاحتلال على الاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني بالعودة والحرية والاستقلال والحياة الكريمة وكسر الحصار الظالم عن قطاع غزة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات