السبت 13/أبريل/2024

مسيرة احتجاجية على استهداف الصحفيين في رام الله

مسيرة احتجاجية على استهداف الصحفيين في رام الله

نظم عدد من الصحفيين، ظهر اليوم الأحد، مسيرة سلمية احتجاجية على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق الصحافيين الفلسطينيين، ضمن فعاليات اليوم العالمي لحرية الصحافة.

وانطلق الصحفيون بدعوة من نقابة الصحفيين في رام الله، بعد الانتهاء من مؤتمر إعلامي في مدينة البيرة، باتجاه المدخل الشمالي لمدينة البيرة “بيت إيل”.

وقال المتحدثون في المؤتمر الإعلامي الذي سبق المسيرة، إن الانتهاكات الإسرائيلية بحق الصحفيين خطيرة، مؤكدين أنها “جرائم ترتكبها قوات الاحتلال بقرار من المستوى السياسي”.

وأشاروا إلى أن آخر تلك الانتهاكات: استشهاد الصحفيَين ياسر مرتجى، وأحمد أبو حسين أثناء تغطيتهما لمسيرات العودة في قطاع غزة.

ونبه نقيب الصحفيين ناصر أبو بكر إلى وجود “جهود تبذل لتقديم مرتكبي هذه الجرائم للمحاكم الدولية”. مشددًا: “هذه الجرائم تهدف لنفي الرواية الفلسطينية”.

وأضاف: “ورغم الدماء والتضحيات التي يقدمها الصحفيون الفلسطينيون، إلا أن ذلك لم يمنعهم من الاستمرار في تأدية رسالتهم الإنسانية، ونقل جرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني”.

وشارك عشرات الصحفيين من مختلف مدن فلسطين في المسيرة باتجاه “حاجز بيت إيل”، حيث حملوا كاميراتهم ومعدات التصوير الخاصة بهم، كما لبسوا لباسًا وقبّعات موحدة تحمل عنوان “الحرية للصحافيين”.

وحمل الصحفيون لافتات تطالب الاحتلال الإسرائيلي بوقف استهداف وقتل الصحافيين خلال تغطيتهم للأحداث الميدانية في الأراضي المحتلة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات