السبت 13/أبريل/2024

الأسير رائد أبو حمدية يدخل عامه الـ 22 على التوالي

الأسير رائد أبو حمدية يدخل عامه الـ 22 على التوالي

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن أحد عمداء الأسرى في سجون الاحتلال الأسير رائد صالح فخري أبو حمدية (42 عامًا) من حارة السعدية بالقدس المحتلة أنهى عامه الواحد والعشرين ودخل عامه الثاني والعشرين على التوالي خلف القضبان.

وقال الناطق الإعلامي للمركز، الباحث “رياض الأشقر” إن الأسير أبو حمدية كان قد اعتقل في (3-4-1997)، واتهمه الاحتلال بإيصال الاستشهادي الذي نفذ عملية “بيت شيمش” والتي قتل فيها 4 صهاينة وأعلنت حركة حماس مسئوليتها عن تنفيذها، وأصدرت محاكم الاحتلال بحقه حكمًا بالسجن المؤبد 4 مرات، بحيث أمضى 21 عامًا متنقلاً بين السجون.

وأوضح الأشقر أن قائمة عمداء الأسرى  تضم 48 أسيرًا، وهم من أمضوا ما يزيد عن 20 عامًا في سجون الاحتلال بشكل متواصل، وأقدمهم الأسير كريم يوسف يونس (61 عامًا)، من أراضي الـ 48، وهو معتقل منذ (6-1-1983)، ومحكوم بالسجن مدى الحياة.

وبين الأشقر أن من بين عمداء الأسرى، 29 أسيرًا معتقلون منذ ما قبل اتفاق أوسلو الذي وقعته السلطة مع الاحتلال عام 1994، ويطلق عليهم “الأسرى القدامى”، وهم من تبقى من الأسرى الذين اعتقلوا خلال سنوات الانتفاضة الأولى 1987 وما قبلها، وكان من المفترض إطلاق سراحهم جميعًا، ضمن الدفعة الرابعة من صفقة إحياء المفاوضات بين السلطة والاحتلال، أواخر عام 2013 إلا أن الاحتلال تراجع عن إطلاق سراحهم بعد تعثر في المفاوضات.

وأشار إلى أن 11 أسيرًا من عمداء الأسرى تجاوزت فترات اعتقالهم الـ 30 عامًا، بينما 25 أسيرًا، مضى على اعتقالهم ما يزيد عن ربع قرن.

وطالب الأشقر وسائل الإعلام الفلسطينية بتسليط الضوء أكثر على هذه الشريحة من الأسرى الذين أفنوا أعمارهم خلف القضبان من أجل حرية شعبهم وكرامته.

 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات