الثلاثاء 28/مايو/2024

الداخلية تتعهد بقطع كل يد تحاول العبث بأمن غزة

الداخلية تتعهد بقطع كل يد تحاول العبث بأمن غزة

قالت وزارة الداخلية والأمن الوطني: إنها ستواصل العمل بالنهج ذاته الذي عملت به لكشف ملابسات جريمة اغتيال الشهيد مازن فقها قبل عام، وستقطع كل يد تحاول العبث بالاستقرار الأمني في قطاع غزة مهما كانت الجهة التي تقف خلفها.

وفي تغريدة له عبر موقع “فيس بوك”، اليوم السبت، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إياد البزم: “في مثل هذا اليوم قبل عام، بدأت أجهزتنا الأمنية التحقيق في واحدة من أعقد العمليات الأمنية التي وقعت في قطاع غزة، وبتوفيق من الله ثم بجهود مضنية وعقول فذة تم تفكيك لغز هذه الجريمة على مدار 45 يوما”.

وعدّ البزم ذلك انتصاراً أمنياً على أجهزة أمن الاحتلال التي اعتقدت أن هذه العملية ستكون إضافة إلى سجل عملياتها التي قيدت ضد مجهول، وفق قوله.

وكانت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة باشرت التحقيق في جريمة اغتيال الشهيد مازن فقها قبل عام، واستطاعت في وقت قياسي الوصول لمنفذي العملية لمصلحة الاحتلال الصهيوني، والذين تمت محاكمتهم وفق القانون وإعدام ثلاثة عملاء.

ويتطلع الشعب الفلسطيني لمعرفة ما توصلت إليه تحقيقات الأجهزة الأمنية في غزة والتي تحقق في حادثة استهداف موكب الحمد الله خلال الشهر الجاري أثناء زيارته قطاع غزة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات