الجمعة 12/أبريل/2024

ورشة بجنين: الأطفال الأكثر تعرضا لصدمات تعذيب الاحتلال

ورشة بجنين: الأطفال الأكثر تعرضا لصدمات تعذيب الاحتلال

أكد مشاركون في ورشة عمل نظمها مركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب في مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، اليوم الأربعاء، أن الأطفال هم الأكثر تعرضا للصدمات النفسية جراء سياسة الاحتلال وجرائمه.

وطالب المشاركون بالعمل على فضح سياسة الاحتلال وتعريتها دوليا، والتوجه لجميع المحافل الدولية، خاصة المحاكم الدولية من أجل التدخل لوضع حد لجرائم  الاحتلال وانتهاكاته.

واستعرض المحامي رياض العارضة -من نادي الأسير- ظروف الاعتقال والتحقيق، وأساليب التعذيب بشقيه النفسي والجسدي، ومنها: الشبح والضرب والحرمان من المأكل والملبس والعلاج، بالإضافة إلى الحرمان من الزيارات، وسياسة العزل التي تنتهكها سلطات الاحتلال والمنافية للمواثيق الدولية والأعراف كافة منذ اعتقال الأسير وحتى محاكمته.

وأكدت سحر سمودي  -منسقة مركز ضحايا التعذيب- أن الأطفال هم الأكثر تعرضا للحالات النفسية والصدمات التي عاشوها جراء سياسة الاحتلال.

ودعا المحامي أمجد أبو لافي إلى تكاتف الجهود بين المؤسسات الرسمية والأهلية من أجل الحد من ظهارة التعذيب المجتمعي، والعمل على تعرية الاحتلال دوليا، وفضحه خاصة حول الانتهاكات التي يمارسها بحق أبناء شعبنا وخاصة الأسرى.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات