الأربعاء 22/مايو/2024

حملات اعتقال واسعة بالضفة تطال 17 مواطنا

حملات اعتقال واسعة بالضفة تطال 17 مواطنا

واصلت سلطات الاحتلال الصهيوني فجر اليوم الاثنين (8-1)، حملات الاعتقال والمداهمات والاقتحامات في مختلف أنحاء الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد بيان لـ “جيش” الاحتلال بأن قواته اعتقلت 17 فلسطينيًا “مطلوبًا”، بزعم ممارسة نشاطات تتعلق بالمقاومة الشعبية.

 

ففي نابلس، اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم مدينة نابلس شمال الضفة المحتلة، وشرعت بعمليات دهم في عدة أحياء للمدينة.

وأفاد شهود عيان لمراسلنا أن 12 آلية عسكرية للاحتلال اقتحمت المدينة من عدة محاور، وانتشر الجنود في منطقة رأس العين وشارع عمان وشارك كشيكة، فيما اندلعت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال.

وأشار مواطنون إلى أن هذا هو الاقتحام الثاني للمدينة خلال 24 ساعة، حيث تم اقتحام المدينة فجر أمس بشكل خاطف من جهة شارع تل المخفية، مما يفسر أن ما يجري تدريبات عسكرية لاقتحام المدن.

وكانت قوة للاحتلال قد اعتقلت الفتى ماضي حامد اشتيه (١٧ عاما)، عقب اندلاع مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال في قرية سالم شرق نابلس.

وأغلقت سلطات الاحتلال الليلة الماضية، بالمكعبات والأتربة مدخل بلدتي أوصرين واللبن الشرقية جنوب نابلس.

وقالت مصادر محلية إن قوات الجيش برفقة جرافة أغلقت المدخل الرئيس للقريتين بالمكعبات الإسمنتية.

وتذرعت قوات الاحتلال كعادتها بإلقاء الشبان الحجارة على مركبات المستوطنين المارة من الطريق الالتفافي المقابل للبلدة والذي يسلكه المستوطنون.

وقد أغلقت قوات الاحتلال في الفترة الأخيرة عددا من مداخل القرى والبلدات في الضفة الغربية خاصة القريبة من طرق المستوطنين.

وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال طارق أبو سرور من مخيم عايدة بيت لحم والطفل سامي عليان من نفس المخيم.

كما اعتقل الجيش الصهيوني أيضا الشاب رمضان الجنازرة من بيت لحم، ولؤي حمدان الصليبي وعدي هريمي وعطيه دواود العساكرة وعبد خالد العساكرة، واقتحم الجيش بلدة تقوع في بيت لحم واعتقل مصطفى جمال البدن.

كما اعتقل المحامي عامر أبو شعيرة من مخيم العزة بيت لحم، وزيد موسى العرامين من سعير شرق الخليل، واقتحم الجيش مدينة قلقيلية واعتقل نصر حامد عدوان.

واعتقل الجيش أيضا المحامي عماد الفقيه (شقيق الشهيد عمر الفقيه) من قطنة شمال غرب القدس. 

وفي عرانة شرق جنين، اعتقلت قوات الاحتلال شابين على حاجز عسكري نصبته على مدخل القرية.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن عدة دوريات أغلقت مدخل عرانة لساعات ودققت في هويات المواطنين وشوشت حركة السير واعتقلت الشابين أحمد عدنان سعيد خلف (18 عاما)، وسعد محمد  عبد الله نور (19 عاما) لدى مرورهما على الحاجز المذكور.

وأضافت أن جنود الاحتلال فتشوا مركبتهما قبل نقلهما إلى جهة مجهولة.

وفي الخليل، نصبت قوة من حرس الحدود حاجزا عسكريا مشددا على منطقة جسر بيت كاحل واعتقلت شابا وصادرت مركبته.

وأفاد مراسلنا، أن سيارة جيب حرس حدود صهيوني نصبت حاجزا عسكريا مشددا على مدخل بلدة بيت كاحل تحت الجسر وبدأت بتفتيش السيارات وخاصة الخصوصية منها حيث تعطلت حركة العبور إلى المدينة، وخاصة الموظفين وطلبة الجامعات وتم ايقاف مركبة من نوع “أوبيل” وإنزال سائقها الأسير المحرر شعبان سعدي العمله (32 عامًا)، وقامت بمصادرة مركبته ونقله إلى جهة غير معلومة.

وبعد اعتقال العملة قامت تلك القوة بتفكيك الحاجز ومغادرة المكان.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات