الإثنين 20/مايو/2024

حماس والجهاد في لبنان يتقبلون التهاني بشهداء الأنفاق

حماس والجهاد في لبنان يتقبلون التهاني بشهداء الأنفاق

تقبلت حركتا حماس والجهاد الإسلامي التهاني والتبريكات في مخيمات لبنان، بحضور رسمي وفصائلي وشعبي حاشد، باستشهاد سبعة مقاومين بقطاع غزة عقب قصف الاحتلال نفقا للمقاومة.

ففي مخيم عين الحلوة استقبلت الحركتان المهنئين في قاعة مسجد خالد بن الوليد، بمشاركة ممثلين عن الفصائل الفلسطينية وحشد من وجهاء وأبناء شعبنا.

وفي كلمة له، قال نائب المسؤول السياسي لحركة حماس في لبنان جهاد طه، إن “جرائم الاحتلال الممنهجة بحق شعبنا ومقاومته لن تمر دون محاسبة، وإن المقاومة ستبقى سبيلنا وجزءاً من عقيدتنا”.

أما في إقليم الخروب،  فقد تقبلت حركتا حماس والجهاد الإسلامي التبريكات في قاعة مسجد داود العلي في الإقليم، بحضور ممثلي الفصائل والأحزاب الفلسطينية واللبنانية، وحشد من وجهاء وأبناء المنطقة.

وفي كلمة لمنسق العلاقات الخارجية بحركة الجهاد في لبنان شكيب العينا، أشار إلى أن “الاحتلال يحاول إرباك الساحة الفلسطينية في قطاع غزة، الأمر الذي ينبغي أن يقابل بوحدة وطنية فلسطينية”.

وفي مخيمات بيروت قدم ممثلون عن الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية، وحشد من أبناء الشعب الفلسطيني، التهاني والتبريكات في قاعة مسجد الفرقان في مخيم برج البراجنة.

وألقى كلمة حركة المقاومة الإسلامية حماس عضو القيادة السياسية للحركة في لبنان أبو العبد مشهور، أكد فيها “أن جرائم الاحتلال بحق شعبنا ومقاومته لن تثنينا عن درب المقاومة والجهاد والتضحية”.

واستقبلت حركتا حماس والجهاد الإسلامي التهاني باستشهاد شهداء الأنفاق في مقر اللجنة الشعبية في مخيم البداوي بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية في الشمال، وأحزاب وقوى لبنانية، وقد هنأ المتحدثون في كلماتهم قيادتي الجهاد وحماس والمقاومة الفلسطينية باستشهاد المقاومين الأبطال وهم يقومون بواجبهم، وشددوا على أهمية دور العمل المقاوم في وجه العدو كأقصر الطرق لتحرير فلسطين.

كما تقبلت حركتا حماس و الجهاد الإسلامي التهاني والتبريكات باستشهاد أبنائهما في مقر حركة الجهاد الإسلامي في مخيم الجليل بعلبك.

وألقى ممثل حركة الجهاد الإسلامي إحسان عطايا كلمة أكد فيها “أن الرد على العدوان الغادر سوف يكون قاسياً وموجعاً ولن يتأخر، مؤكداً على وحدة الدم بين سرايا القدس وكتائب القسام”. أما المسؤول السياسي لحركة حماس عزات منصور فقال “إن استهداف أنفاق المقاومة في هذا الوقت محاولة من العدو الصهيوني لإرباك الساحة الفلسطينية وفرض وقائع جديدة في ظل أجواء المصالحة وإعادة لم الشمل الفلسطيني”.

وفي مخيمات صور، أقامت حركة المقاومة الإسلامية حماس وحركة الجهاد الإسلامي حفل تبريكات وتهنئة باستشهاد الأقمار التسعة في قاعة المجمع الخيري بمخيم البص جنوبي لبنان، بحضور رسمي وعلمائي وشعبي واسع.

وألقى عبد المجيد العوض، المسؤول السياسي لحماس في صور، كلمة هنأ الأمة بارتقاء الشهداء، مؤكداً “أن ذلك لن يزيدنا إلا قوة وإصراراً على مواصلة الطريق”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات