السبت 20/أبريل/2024

مدير معبر رفح الجديد لـالمركز: جاهزون للعمل وبانتظار فتحه

مدير معبر رفح الجديد لـالمركز: جاهزون للعمل وبانتظار فتحه

قال المدير الإداري الجديد لمعبر رفح البري العقيد رشيد البوجي، إن طواقم الأجهزة الأمنية جاهزة للعمل على معبر رفح البري ومعابر قطاع غزة.

وأكد البوجي في تصريح خاص لـ “المركز الفلسطيني للإعلام” عودة موظفي معبر رفح البري القدامى للمعبر، مشيراً إلى أنه لا تواجد لأي موظف من غزة سواء مدني أو عسكري على المعابر بدءًا من اليوم.

وعبر المسؤول عن أمله في فتح معبر رفح لسفر المواطنين والحالات الإنسانية في قطاع غزة.

وأضاف: “احنا رجعنا وسنستمر في العمل، وجاهزون للعمل على المعابر كافة”، لافتاً إلى أن موظفي معبر كرم أبو سالم التجاري بدأوا في العمل.

من جانبه، هنّأ مدير المخابرات في معبر رفح العقيد عبد السلام القصاص الشعب على إتمام المصالحة وتسليم المعابر بشكل جيد.

وأوضح القصاص في حديثه لمراسلنا أن الطواقم الأمنية ستكون خدماً وجنوداً لأبناء شعبنا “والمواطن قبل المسؤول” وفق قوله.

وقال: “دورنا سيكون تأمين الإخوة المسافرين في المعبر، والتخفيف المعاناة عن المرضى والطلاب والمسافرين”.

استلمت حكومة الوفاق الفلسطينية بشكل رسمي صباح اليوم المسؤولية الكاملة عن معابر قطاع غزة، دون تواجد لأيٍّ من موظفي غزة السابقين.

وبدأت مراسم تسليم معابر قطاع غزة صباح اليوم الأربعاء لحكومة الوفاق الوطني، في إطار عملية تسلم المعابر، وتمكين الحكومة من أداء مهامها، وفقا لاتفاق القاهرة الأخير.

وأفاد مراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” أن مراسم تسليم المعابر بدأت صباح اليوم بدءا من معبر رفح وكرم أبو سالم، حيث استلمتها حكومة الوفاق الساعة التاسعة صباحاً.

وأوضح مراسلنا أن مراسم التسليم تمت بحضور الوفد الأمني المصري، الذي وصل قطاع غزة أمس، ووفد حكومة الوفاق الوطني ممثلة برئيس هيئة المعابر والحدود، نظمي مهنا.

بدوره أعلن وزير الأشغال العامة والإسكان مفيد الحساينة، وعضو لجنة استلام المعابر، خلال مؤتمر صحفي أمام معبر رفح البري صباح اليوم استلام معابر قطاع غزة، ووقف كل الضرائب والجبايات عن قطاع غزة، مشيراً إلى أن رئيس الوزراء رامي الحمد الله سيزور قطاع غزة خلال أيام.

وقال الحساينة: سنذهب إلى المصالحة رغم كل التحديات والعقبات، شاكراً الجهود المصرية لإنجاح المصالحة.


null

وفي 12 من أكتوبر الماضي، وقعت حركتا فتح وحماس اتفاقًا للمصالحة الفلسطينية في القاهرة برعاية المخابرات المصرية، اتفقتا خلاله على الانتهاء من إجراءات تمكين حكومة الوفاق من ممارسة مهامها بشكل كامل، والقيام بمسؤولياتها في إدارة القطاع كما الضفة الغربية وفق النظام والقانون بحد أقصى 1/12/2017.

وقرر الطرفان الانتهاء من إجراءات استلام حكومة “الوفاق الوطني” لمعابر قطاع غزة، بما في ذلك تمكين أطقم السلطة الفلسطينية من إدارة تلك المعابر بشكل كامل، وذلك بحد أقصى يوم 1 /11/ 2017.

 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات