الأحد 19/مايو/2024

اتفاق أولي بين بغداد وأربيل لنشر القوات الاتحادية على كامل الحدود

اتفاق أولي بين بغداد وأربيل لنشر القوات الاتحادية على كامل الحدود

قال مصدر أمني إن المباحثات بين القوات العراقية والبيشمركة انتهت مساء الأحد، بالتوصل لاتفاق مبدئي يقضي بإعادة نشر القوات الاتحادية على كامل حدود البلاد، بما في ذلك إقليم الشمال.

وانتهت المباحثات مساء أمس دون أن يدلي أي من الطرفين تصريحات رسمية للصحفيين.

لكن ضابطا برتبة عقيد في قيادة عمليات نينوى (تابعة للجيش) كشف وفقا لـ”الأناضول” عن “اتفاق أولي يتضمن إعادة انتشار القوات الاتحادية، وضبط الحدود من القوات العراقية فقط”.

وأضاف المصدر، أن الجانبين بحثا بالتفصيل الحدود المشتركة بين القوات الاتحادية والبيشمركة في محافظات نينوى، وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق) بما في ذلك المناطق الفاصلة بينهما.

وأشار إلى أنهما سيعرضان الاتفاق على حكومتيهما قبل التوقيع النهائي.

وتسعى الحكومة العراقية لنشر قواتها في بقية المناطق المتنازع عليها بمحافظة نينوى، فضلا عن المعابر مع دول الجوار والحدود.

وهذا الاجتماع بين الجانبين، يأتي بعد جولة أولى عقدت أمس السبت للتوصل إلى تسوية بشأن نشر القوات الاتحادية في مناطق النزاع والمعابر.

وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل، عقب إجراء إقليم الشمال، استفتاء الانفصال الباطل في 25 سبتمبر/أيلول الماضي، الذي تؤكد الحكومة العراقية “عدم دستوريته”، وترفض الدخول في حوار مع الإقليم لحين إلغاء نتائجه.

وفرضت القوات العراقية، خلال حملة أمنية بدأت في 16 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، السيطرة على الغالبية العظمى من مناطق متنازع عليها بين الجانبين، بينها كركوك، دون أن تبدي قوات البيشمركة مقاومة تذكر.

 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات