الجمعة 23/فبراير/2024

رئيس بلدية الخليل: جاهزون لترميم الإبراهيمي ولدينا الإمكانيات لذلك

رئيس بلدية الخليل: جاهزون لترميم الإبراهيمي ولدينا الإمكانيات لذلك

أكد تيسير أبو اسنينة، رئيس بلدية الخليل، جاهزية بلديته لتنفيذ أعمال ترميم داخل المسجد الإبراهيمي والبلدة القديمة، مشدداً أن لديها الإمكانات لذلك.

وقال أبو اسنينة، في حديث خاص لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام“: “طوال الوقت وفي الماضي والحاضر فإن بلدية الخليل هي التي تتكفل بأعمال الترميم للمسجد الإبراهيمي على وجه الخصوص عبر العصور كلها، ولذلك أسست لجنة إعمار الخليل التي قامت بأعمال الترميم للمدينة ومسجدها منذ عشرات السنين ولا تزال”.

 جاء ذلك ردا على تصريحات صهيونية ملفقة نشرتها مواقع عبرية متعددة تشير إلى أن بلدية الخليل عاجزة عن ترميم المسجد الإبراهيمي لعدم وجود موازنات لديها، كاشفة عن تجهيز الإدارة المدنية الصهيونية نفسها ولأول مرة لتنفيذ أعمال ترميم داخل المسجد الإبراهيمي.
  
وكذّب أبو اسنينة تصريحات الاحتلال، مؤكداً أنها افتراء، ولا أساس لها من الصحة، متهماً الاحتلال بتعطيل أعمال الترميم التي تنفذها لجنة الإعمار التابعة لبلدية الخليل بالتعاون مع دائرة الأوقاف الإسلامية، كاشفاً عن حماية قوات الاحتلال لمستوطنين رجموا الحجارة على المهندسين والعمال التابعين للجنة واعتقال عدد من العمال.
 
وأرجع أبو اسنينة سبب هذه التصريحات إلى رغبة الاحتلال في البحث عن موطئ قدم للمستوطنين وللإدارة المدنية الصهيونية داخل البلدة القديمة والمسجد الإبراهيمي؛ لإبعاد بلدية الخليل عن دورها في تنفيذ أعمال الترميم للمسجد والحارات القديمة المحيطة به، وتعزير دور إداري للمستوطنين الذين حصلوا على قرار حكومي صهيوني بإقامة مجلس بلدي للمستوطنين داخل البلدة القديمة من الخليل.
     
وطالب أبو اسنينة السلطة الفلسطينية برفع موازنة بلدية الخليل؛ كي تركز أكثر على الوضع داخل البلدة القديمة، وتسارع في المزيد من الترميم داخل المسجد الإبراهيمي وخارجه وحوله.
 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات