الأربعاء 29/مايو/2024

عكرمة صبري: من حق شعبنا مواجهة أطماع الاحتلال في الأقصى

عكرمة صبري: من حق شعبنا مواجهة أطماع الاحتلال في الأقصى

أكّد رئيس الهيئة الإسلامية العليا، الشيخ عكرمة صبري، أن أطماع سلطات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك مستمرة؛ وبالتالي فإن التوتر مستمر في مدينة القدس خاصة وفلسطين عامة، مشددًا على حق شعبنا في الانتفاض ضد هذه الأطماع.

وقال خطيب المسجد الأقصى، الشيخ صبري، اليوم السبت، لـ “المركز الفلسطيني للإعلام” بمناسبة مرور 17 عاما على انتفاضة الأقصى الثانية عام 2000: إن اقتحام رئيس المعارضة الصهيونية آنذاك ارئيل شارون للمسجد الأقصى هو امتداد لهذا التوتر.

وشدد على أن من حق شعبنا الفلسطيني أن ينتفض نصرة للأقصى، مشيرًا إلى أن اقتحام شارون وقتئذ أشعل شرارة هذه الانتفاضة للتأكيد على أن الأقصى في دائرة الخطر؛ لأن الأحزاب الصهيونية كانت متفقة على موضوع الاقتحام لجس نبض شعبنا تجاه المسجد.

وقال الشيخ صبري: إن الشعب الفلسطيني المرابط سيبقى منتفضا من أجل الأقصى، مضيفا أن هبة الأقصى التي حصلت في شهر تموز/يوليو الماضي ماثلة أمامنا، ومؤكدة إصرار شعبنا بالدفاع عن الأقصى المبارك.

وأشار إلى أنه يتوجب على سلطات الاحتلال أن ترفع يدها عن الأقصى؛ لأن غطرستها لن تكسبها أي حق فيه، مؤكدا أن دفاع شعبنا عن الأقصى هو دفاع عقيدة وأمان.

وقال إن على جميع العرب والمسلمين أن يقفوا إلى جانب شعبنا، وأن تكون البوصلة موجهة إلى القدس.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات