الأحد 19/مايو/2024

أربيل تربط تأجيل الاستفتاء بتفاوض بغداد على الاستقلال

أربيل تربط تأجيل الاستفتاء بتفاوض بغداد على الاستقلال

أكد رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني عدم تأجيل الاستفتاء على انفصال الإقليم عن العراق، إلا بعد استعداد بغداد للبدء بمحادثات جدية حول الاستقلال وخلال مدة زمنية محددة وبضمانات دولية.

جاء ذلك في بيان صحفي صدر عن رئاسة الإقليم مساء الاثنين، عقب اجتماع البارزاني مع وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون في أربيل.

وبحسب البيان، فإن رئيس الإقليم أبلغ ضيفه بأن “الإقليم مستعد للتفاوض مع بغداد، لكن بعد الاستفتاء”، مضيفا أن “المحادثات مع بغداد ينبغي أن تكون حول استقلال الإقليم ولها سقف زمني محدد وبضمانات دولية”.

وأضاف أن “البدائل المقترحة من المجتمع الدولي تصر على إجراء المفاوضات قبل الاستفتاء، لكنها لا تضمن رغبة بغداد في بدء المفاوضات حول الاستقلال”.

وكان وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون قد وصل إلى أربيل مساء أمس، واجتمع بالبارزاني لمحاولة ثنيه عن إجراء الاستفتاء والبدء بمفاوضات مع بغداد.

وتدعم واشنطن والأمم المتحدة مقترحا يقضي بعدول أربيل عن الاستفتاء في مقابل المساعدة على التوصل إلى اتفاق شامل بشأن مستقبل العلاقات بين بغداد وأربيل خلال مدة أقصاها ثلاث سنوات.

أما الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فقد اتصل هاتفيا برئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، بعد أن كان عدّ الاستفتاء خطوة باتجاه تقسيم العراق، وقال إنه سيبحث هذا الملف مع العبادي في الأيام المقبلة، مؤكدا أن أنقرة وبغداد متفقتان في الرأي بشأن الاستفتاء.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات