الأربعاء 22/مايو/2024

قتيل وجرحى بخلافات فتحاوية على المخدرات في عين الحلوة

قتيل وجرحى بخلافات فتحاوية على المخدرات في عين الحلوة

قتل شخص وأصيب اثنان آخران، الجمعة، إثر خلاف بين عناصر من حركة فتح على المخدرات في بستان القدس بمخيم عين الحلوة في لبنان.

وقالت مصادر من المخيم: إنه “حصل إشكال بين عناصر مجموعة العميد أبو أشرف العرموشي من قوات الأمن الوطني في حركة فتح أدى إلى تضارب وطعن بالسكاكين”.

واعتدت عناصر فتح على المدعو ناصر ديب الذي يزود العناصر عادة بالمخدرات، فأطلق ديب النار على أحد الأفراد الذي رد على ديب فقتل على الفور، بحسب المرصد الإخباري في مخيم عين الحلوة.

وعند نقل الجرحى إلى مستشفى النداء الإنساني في المخيم  اعتدى أفراد فتح على الفريق الطبي، وهددوا بقتل أحد الجرحى، وحاولوا إلقاء قنبلة داخل المستشفى.

وأصدرت إدارة المستشفى بيانا استنكرت فيه الاعتداء على فريقها.

وبينت مصادر أن المغدور ناصر ديب أحضر كمية من المخدرات لبيعها للمصاب وديع سعد الذي رفض دفع ثمنها، ما أوقع الخلاف بينهم.

ولفتت إلى أن “ما حصل هو إشكال شخصي وفردي، ولا خلفيات سياسية له”.

ويعيش في مخيم عين الحلوة نحو 61 ألف فلسطيني بينهم ستة آلاف قدموا مؤخراً من سوريا. وتنشط في المخيم فصائل مسلحة عدة، وغالباً ما تتواجه الفصائل الأساسية مع مجموعات مسلحة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات