الإثنين 20/مايو/2024

اعتقال مقدسية من الأقصى والإفراج عن أخرى بشروط

اعتقال مقدسية من الأقصى والإفراج عن أخرى بشروط

اعتقلت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، اليوم الثلاثاء، مواطنة مقدسية من المسجد الأقصى، فيما قررت الإفراج المشروط عن أخرى بعد اعتقالها الأسبوع الماضي.

ووفق “قدس برس”؛ فقد اعتقلت قوات الاحتلال المواطنة المقدسية رائدة سعيد من “باب الأسباط” (أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك)، ظهر اليوم، واقتادتها للتحقيق في أحد مراكزها في البلدة القديمة.

إلى ذلك، أفاد رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب لـ”قدس برس” أن ما يسمى محكمة “الصلح” “الإسرائيلية” قضت بالإفراج عن المعلمة منال عبد المجيد شويكي (34 عاماً) التي اعتقلها الاحتلال من منزلها في سلوان جنوبي المسجد الأقصى، الأربعاء الماضي.

وأضاف أن الإفراج عن المقدسية شويكي “مشروط” بخضوعها للحبس المنزلي أسبوعين، إضافة إلى دفع كفالة مالية قيمتها عشرة آلاف شيكل.

يُشار إلى أن شويكي متزوجة وأم لأربعة أبناء، وهي حامل في شهرها الخامس، كما أنها كانت تعمل في إحدى المدارس التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، لكنها فُصلت إثر اعتقالها.

واعتُقلت شويكي مرّتين، الأولى في العاشر من شهر آب/أغسطس الجاري، وبقيت خمسة أيام في سجون الاحتلال ثم أُفرج عنها شرط الحبس المنزلي أسبوعًا، ثم اعتُقلت الأربعاء الماضي من منزلها ومُدّد اعتقالها حتى صدر قرار الإفراج عنها اليوم.

وكشفت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية مؤخّراً عن فصل وزارة التعليم “الإسرائيلية”، وإيقاف 12 معلمًا فلسطينيًّا بحجة “تحريض الطلاب الفلسطينيين ضد الجيش الإسرائيلي بشكل خاص وإسرائيل عموماً من خلال الأنشطة المدرسية”.

واعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم 14 مواطناً فلسطينياً منهم فتية من عدّة بلدات وقرى في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات