الأربعاء 29/مايو/2024

الاحتلال يزعم اعتقال فلسطينية نقلت أموالًا للانتقام لاغتيال فقها

الاحتلال يزعم اعتقال فلسطينية نقلت أموالًا للانتقام لاغتيال فقها

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية، بعد ظهر اليوم الاثنين، خبر اعتقال والدة أسيرين من الداخل الفلسطيني المحتل عام 48، بعد سماح الرقابة العسكرية الإسرائيلية، وذلك بتهمة تهريب الأموال.

وقالت القناة العبرية السابعة: إن الشرطة الإسرائيلية اعتقلت “حياة فقي”، وهي والدة الأسيرين آدم وفراس فقي، بعد عودتها من مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية المحتلة إلى مدينة جلجوليا في “المثلث”، والتي تعيش فيها.

وزعمت القناة أنه “عُثر بحوزتها على مبلغ من المال، ادعت الشرطة أنها أموال مصدرها تنظيمات فلسطينية محظورة”.

كما زعمت أن الأموال كانت معدة لولديها المعتقلين بتهمة التخطيط للانتقام لاغتيال القيادي في كتائب القسام مازن فقها بغزة، واللذين اعتقلا بأيار الماضي، وجرى اتهامهم بالتخطيط مع شقيقهم بغزة ويدعى محمد فقي، وهو ناشط بالقسام، لتنفيذ العمليات.

وكان جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك” أعلن مؤخرًا عن اعتقال خلية في جلجولية بمنطقة المثلث في الداخل المحتل بزعم التخطيط لتصفية ضابط إسرائيلي.

وبحسب صحيفة “يديعوت احرنوت” العبرية؛ فإن الشاباك زعم أن الخلية تلقت تعليمات من حركة حماس لتنفيذ عملية انتقامًا لاغتيال الشهيد فقها قبل أشهر.

واغتيل فقها بنيران عملاء للاحتلال الإسرائيلي جنوبي مدينة غزة في 24 مارس/آذار 2017.

ولم يمضِ سوى وقت قصير حتى أعلنت الأجهزة الأمنية في قطاع غزة عن اعتقال قاتله المباشر، ثم 3 عملاء متورطين في عملية الاغتيال، أعدموا جميعاً.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات