الإثنين 17/يونيو/2024

الطفل يوسف الأغا يواجه الموت .. لماذا ومن المسؤول؟

الطفل يوسف الأغا يواجه الموت .. لماذا ومن المسؤول؟

يرقد الطفل يوسف الأغا – لم يتعدَ الثالثة من عمره- في غرفة العناية المركزة، بمستشفى الرنتيسي للأطفال بغزة، يواجه الموت، في ظل استمرار السلطة بالضفة في المماطلة في إصدار تحويلة علاج له.

يوسف، ذو الوجه الملائكي والجسد المنهك الممدد على سرير العناية المركزة في مستشفى الرنتيسي للأطفال، يعاني من مرض “متلازمة تكسر الدم الكلوي” الذي تسبب له بالفشل الكلوي وجعله بحاجة ماسة إلى غسيل الكلى والعديد من الفحوصات والعلاجات غير المتوفرة في قطاع غزة، وفق وزارة الصحة بغزة.

منذ حوالي شهر، تقدم المستشفى بطلب تحويلة طبية عاجلة للطفل الأغا للعلاج خارج القطاع إلا أنه لم يحصل عليها حتى الآن، رغم أن تقاريره تؤكد أن وضعه حرج جداً وأن عامل الزمن مهم جداً لإنقاذه.

ويؤكد مدير مستشفى الرنتيسي التخصصي للأطفال، الدكتور محمد أبو سلمية، أن الطفل الأغا في وضع حرج للغاية قد يتسبب في مفارقته للحياة في أي لحظة وهو بحاجة إلى السفر فوراً لإنقاذ حياته وإعادته لطفولته التي لم يستطع أن ينعم بها بسبب المرض، وبسبب التأخير في العلاج الذي يزيد الوضع سوءاً.


الطفل الأغا يرقد في العناية المركزة بمستشفى الرنتيسي

حياة يوسف على المحك، تنتظر من يرأف بجسده النحيل ويستجيب لدموع وصرخات ذويه الذين يحاولون الحصول على التحويلة الطبية لإنقاذ حياة طفلهم الصغير.

كانت السلطة في الضفة بدأت مؤخرًا بسلسلة إجراءات عقاب جماعي ضد قطاع غزة، من ضمنها حرمانه من حصة الدواء، وكذلك المماطلة في التحويلات الطبية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

صرخة إلى كل المعمورة.. شمال غزة يموت جوعًا

صرخة إلى كل المعمورة.. شمال غزة يموت جوعًا

غزة -المركز الفلسطيني للإعلامبينما يحتفل المسلمون في أصقاع المعمورة بعيد الأضحى المبارك، يئن سكان شمال قطاع غزة تحت وطأة المجاعة المستمرة، في حين...

يونيسيف: غزة تشهد حربا على الأطفال

يونيسيف: غزة تشهد حربا على الأطفال

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام قال المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) جيمس إلدر إن القتل والدمار الذي يمارسه الجيش الإسرائيلي في...