الثلاثاء 21/مايو/2024

عكرمة صبري: الوضع لا يزال متوترا بالأقصى ونحمل الاحتلال المسؤولية

عكرمة صبري: الوضع لا يزال متوترا بالأقصى ونحمل الاحتلال المسؤولية

استنكر رئيس الهيئة الإسلامية العليا خطيب المجسد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري انتهاك قوات الاحتلال حرمة المسجد الأقصى والاعتداء على المعتكفين بداخله.

وقال في تصريح لـ “المركز الفلسطيني للإعلام” إن ما حصل صباح اليوم الأحد هو اعتداء سافر على المسجد الأقصى وعلى المعتكفين المتعبدين الصائمين، مضيفا أن ما قامت به سلطات الاحتلال هو استفزاز وتنكيل بالمسلمين في هذه الأيام المباركة.

وأشار الشيخ صبري إلى أن إغلاق المسجد على المعتكفين ورش الغاز السام عليهم هو اعتداء أخر، وأمر مستنكر نحمل حكومة الاحتلال مسؤوليته.

وأوضح أن عددا من جنود الاحتلال قد اعتلوا سطح المسجد فكسروا إحدى النوافذ؛ ليلقوا قنابل الغاز من خلالها على المصلين، مما أدى إلى اختناق 20 معتكفا، بالإضافة إلى مصلين أصيبوا بالحروق.

وقال إن الوضع لا يزال متوترا في المسجد الأقصى، وإن سلطات الاحتلال عدّت هذه الاعتداءات نوعا من العقاب الجماعي كرد فعل لما حصل أول أمس في باب العمود، ونحن نرفض ونستنكر هذه العقوبات الجماعية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات