السبت 13/أبريل/2024

يتبرعون لمستشفيات الاحتلال.. ويخنقون أطفال غزة!

في الوقت ذاته الذي يخنَق فيه قطاع غزة، وتمنع عن مرضاه الأدوية والمستهلكات الطبية، وتعيش المستشفيات أسوأ أحوالها في ظل الانقطاع المتواصل للكهرباء، ومنع التحويلات الطبية للحالات الصعبة، تتكشف للمواطن الفلسطيني حادثة غريبة…

فقد كشف الإعلام العبري عن تبرع سخي قدمه أحد المسؤولين في السلطة الفلسطينية لصالح إنشاء قسم جديد في مستشفى “رمبام” الصهيوني في حيفا المحتلة.

المواطن البسيط من حقه أن يتساءل: من أحق بهذه الأموال؟ ومن سيقف مع المعذبين في قطاع غزة الذين لم يكفهم حصار الاحتلال، حتى جاءت السلطة بإجراءاتها التي هدد بها محمود عباس لتزيد حياتهم شقاء وعذابا؟!

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات