الثلاثاء 28/مايو/2024

الشيخ صبري يدعو لدعم القدس أمام منع الأذان

الشيخ صبري يدعو لدعم القدس أمام منع الأذان

أكد الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس على ضرورة التركيز في هذه المرحلة الحساسة والخطيرة على دعم مؤسسات القدس وتجار المدينة في ظل التوجهات والقوانين الصهيونية الساعية إلى إسكات الأذان والتعرض السافر لحرمة المسجد الأقصى بالتدنيس والهدم.

وأوضح الشيخ صبري في ندوة من سلسلة ندوات توعوية يطلقها منتدى الفكر الفلسطيني في القدس بالتعاون مع نادي الصحافة المقدسي عقدت في كلية الشهاب المقدسية، أن المطلوب هو السعي نحو بناء اقتصاد مقدسي مستقل يسير بخطوات ثابتة نحو الاعتماد على النفس.

وكان الكنيست الصهيوني أقر بالقراءة الأولى على منع الأذان في الأراضي المحتلة عام 1948.

وجّدد صبري المطالبة بتخصيص صندوق للقدس يسهم في استقلالية الاقتصاد في المدينة ويقدم بديلا ما عن الطرف الآخر لمواجهة سياسة حصار المدينة وفصلها وعزلها عن محيطها الطبيعي، واستهدافها لجميع مناحي الحياة في المدينة المقدسة من استهداف التعليم بسعيها نحو تغيير المناهج التعليمية والتدخل في تفاصيل الحياة اليومية للمقدسيين.

واستعرض أبرز المحطات التي مرت بها القدس منذ الفتح العمري حتى اليوم، وممارسات الاحتلال الهادفة إلى تغيير طابع المدينة العربي الإسلامي.

ودعا الشعب الفلسطيني إلى “أن نكون يقظين ومتنبهين لما يراد لنا، والعمل على تحقيق الوحدة والمرجعية الواضحة في القدس”، مشيرا إلى سياسة الاحتلال المخادعة التي تستخدم سياسة “جس النبض” في البداية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات