الإثنين 26/فبراير/2024

بدران: تصاعد عمليات التعذيب بسجون السلطة لا يمكن السكوت عنه

بدران: تصاعد عمليات التعذيب بسجون السلطة لا يمكن السكوت عنه

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” حسام بدران، إن تكثيف أجهزة السلطة في الضفة الغربية المحتلة حملات الاعتقال السياسي وعودتها لسياسة التعذيب داخل السجون بحق المعتقلين، ضرب بالحائط لجميع أعراف شعبنا واتفاقيات المصالحة.

وأكد بدران في تصريح صحفي، اليوم الاثنين، أنه لا يمكن السكوت عن التصعيد القائم من أجهزة السلطة الأمنية بحق كوادر فصائل المقاومة وعلى رأسهم أبناء حركة “حماس” من عمليات اعتقال وتعذيب أكدتها تقارير حقوقية.

وأشار بدران إلى خطورة ما تعرض له الطالب أسيد الورديان الذي أصابته جلطة قلبية خلال التحقيق معه من جهاز المخابرات العامة في بيت لحم.

كما نبّه القيادي في” حماس” إلى أنه في الوقت الذي يواصل فيه الاحتلال اعتقال الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 15 يومًا، فإن أجهزة السلطة ما تزال تعتقل الصحفي سامي الساعي الذي يتعرض للتعذيب في سجن أريحا المركزي على خلفية عمله الصحفي.

وطالب بدران الفصائل الفلسطينية كافة بإيضاح موقفها من حالة التدهور في الحريات والتضييق على المواطنين التي تعيشها الضفة الغربية.

ودعا المؤسسات الحقوقية والإنسانية المختلفة إلى القيام بدورها، وكشف ما تقوم به أجهزة السلطة من اعتداءات على الحريات العامة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات