السبت 20/أبريل/2024

تقرير يوثق 54 انتهاكًا ضد الصحفيين في نوفمبر

تقرير يوثق 54 انتهاكًا ضد الصحفيين في نوفمبر

أظهرت معطيات نشرها المكتب الإعلامي الحكومي، أن الاحتلال الصهيوني والسلطة في الضفة المحتلة، اقترفا 54 انتهاكًا ضد الصحافة والحريات الإعلامية في فلسطين خلال شهر نوفمبر/ تشرين ثان الماضي.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي، في التقرير الشهري لوحدة الرصد والمتابعة: إنه رصد أكثر من 48 انتهاكا ضد الصحفيين اقترفها الاحتلال الصهيوني في الأراضي الفلسطينية، و8 انتهاكات نفذتها أجهزة السلطة في الضفة المحتلة، خلال الشهر الماضي.

ووثق التقرير الذي وصل “المركز الفلسطيني للإعلام” نسخة عنه، ثلاث حالات اعتقال للصحفيين: خالد معالي، ونضال النتشة، وأنس أبو دعابس، أفرج عنهم فيما بعد، فيما سجل حالتي احتجاز للصحفيين حمزة برناط، وعبد العزيز أبو فنار، وتمديد اعتقال خمسة صحفيين هم: نضال النتشة، إبراهيم أبو صفية، عمر نزّال، أنس أبو دعابس (مرتان).

كما وثق التقرير ثلاث حالات إصابة واعتداء وحرق سيارتي صحفيين، وتسع مداهمات، استهدفت مطابع، ومعهد إعلام وسياسات صحفية، و3 منازل للصحفيين وهم: نضال النتشة، عبد العزيز أبو فنار، وخالد معالي، و13 حالة تخللها مصادرة معدات صحفية.

وبلغ عدد الاعتداءات والمضايقات على الصحفيين وهم في سجون الاحتلال ما يقارب سبعة انتهاكات وإرغام ثلاثة منهم على دفع غرامات مالية كشرط الإفراج عنهم.

ورصد التقرير تهديد أحد الصحفيين وأمرًا بإغلاق حساب صفحة موقع “فيسبوك” تعود للصحفي خالد معالي، وتسجيل أربع حالات منع من السفر والتغطية منهم منع عدد من غزة لتغطية المؤتمر السابع لفتح.

وبشأن انتهاكات أجهزة السلطة الفلسطينية في الضفة المحتلة، سجل المكتب الإعلامي الحكومي (8) حالات من الانتهاكات بحق الصحفيين في الأراضي الفلسطينية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات