الإثنين 20/مايو/2024

حركة حماس في لبنان تتقبل التهاني باستشهاد أسد الأقصى

حركة حماس في لبنان تتقبل التهاني باستشهاد أسد الأقصى

تقبلت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في لبنان، التهاني باستشهاد “أسد الأقصى” الشهيد مصباح أبو صبيح منفذ عملية القدس البطولية، والتي أسفرت عن مقتل “إسرائيليين” اثنين وجرح 6 آخرين.

وشارك في الحفل ممثلو الأحزاب والقوى السياسية اللبنانية والفلسطينية واللجان الشعبية والأهلية ولفيف من العلماء، وحشد من أبناء المخيمات.

ففي مدينة صور جنوب لبنان، استقبلت حركة حماس المهنئين باستشهاد الشهيد “أبو صبيح”، وتحدث في اللقاء ممثل الحركة في المدينة جهاد طه، الذي ذكّر بوصايا الشهيد في أهمية الدفاع عن المسجد الأقصى والتمسك به.

كما ألقى نائب مسؤول حزب الله في الجنوب اللبناني، الحاج خليل حسين، كلمة بارك فيها العملية البطولية في مدينة القدس، كما أقيمت صلاة الغائب عن روح الشهيد أسد الأقصى في مساجد مخيمات مدينة صور.

وفي مدينة صيدا، تقبلت “حماس” التهاني باستشهاد “أسد الأقصى” في قاعة بلدية صيدا، وتحدث في المناسبة ممثل الحركة في لبنان علي بركة، الذي حيّا أهل القدس والأقصى على العملية البطولية، فضلا عن ممثلي الأحزاب والفصائل، الذين أكدوا على دعم ومباركة هذه العملية ومواصلة رفع راية الجهاد حتى تحقيق النصر.

وفي العاصمة بيروت، صدحت مآذن المساجد تحتفي بالعملية البطولية وتبارك باستشهاد ابن مدينة القدس الشهيد مصباح أبو صبيح، كما أمّ الفلسطينيون في مخيم برج البراجنة مجمع الأقصى الإسلامي، مقدمين التبريكات بالعملية، وقد جالت الكشافة أزقة المخيم مقدمة الحلوى للمارة.

وفي مخيم شاتيلا، قدم الكشافة الحلوى على المارة، الذين شاركوا بالهتافات المؤيدة للمقاومة، كما استقبلت الحركة المهنين بقاعة عمر بن الخطاب وسط المخيم. 

وفي مخيمات شمال لبنان، نظمت “حماس” مسيرة كشفية وعرض مقاطع فيديو للشهيد “أبو صبيح” وأناشيد داعمة للمقاومة في ساحات المخيمات، كما علقت الحركة يافطات تحمل صور الشهيد مصباح أبو صبيح تزفه إلى جماهير شعبها في مخيمات الشمال.

وفي البقاع اللبناني، أقيمت صلاة الغائب على روح الشهيد “أبو صبيح”، كما وزعت الفرق الكشفية والشبابية الحلوى على السيارات والمارة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات