عاجل

السبت 15/يونيو/2024

مواجهات ليلية بين الأهالي وأمن السلطة بنابلس بعد قمع مسيرة سلمية

مواجهات ليلية بين الأهالي وأمن السلطة بنابلس بعد قمع مسيرة سلمية

تجدّدت المواجهات، الليلة، في مناطق عديدة من وسط مدينة نابلس وبلدتها القديمة، شمال الضفة المحتلة، بين الأهالي وقوات أمن السلطة، بعد ساعات قليلة من قمعها مسيرة لعائلة حلاوة تطالب بإطلاق سراح أبنائها المعتقلين في سجون السلطة.

وأفاد شهود عيان لمراسلنا أن المواجهات تركزت في شارع غرناطة وطلعة الفاطمية ومحيط المقبرة الغربية ومنطقة رأس العين.

وحسب الشهود؛ فإن طريق غرناطة مغلق بالإطارات المشتعلة، ويسمع بشكل متفرق صوت إطلاق رصاص حي دون معرفة مصدره، فيما ترددت معلومات عن وقوع اشتباكات مسلحة.

قمع المسيرة
وفي وقتٍ سابقٍ عصر اليوم، قمعت أجهزة أمن السلطة، مسيرة في مدينة نابلس، شمال الضفة المحتلة، تطالب بإطلاق سراح معتقلي عائلة حلاوة في سجون السلطة الذين اعتقلوا إثر الأحداث الأخيرة التي وقعت قبل أسابيع.

وذكر شهود عيان لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” بأن أجهزة أمن السلطة اعترضت المسيرة التي خرجت في البلدة القديمة باتجاه منطقة الدوار مطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، وأطلقت تجاههم وابلا من قنابل الغاز والقنابل الصوتية.

وأفاد الشهود بأن حالة من التوتر سادت منطقة البلدة القديمة؛ إثر قمع المسيرة، وسط خشية تدهور الأوضاع وتصاعدها.

يشار إلى أن الأجهزة الأمنية تعتقل منذ نحو 70 يومًا سبعة من أفراد عائلة حلاوة، بدعوى ضلوعهم بأعمال خارجة عن القانون، وتواصل احتجازهم على “ذمة المحافظ” رغم صدور قرارات قضائية بالإفراج عنهم.

وكان الشابان فارس حلاوة وخالد الأغبر، قتلا في 20 أغسطس الماضي، على أيدي أجهزة السلطة في نابلس، التي قتلت بعد ذلك بأيام أحمد حلاوة “أبو العز” ضربا حتى الموت، في حادثة لقيت إدانة واسعة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

عزيز دويك: عشت مع الأسرى ظروفا قاسية جدا

عزيز دويك: عشت مع الأسرى ظروفا قاسية جدا

الخليل - المركز الفلسطيني للإعلام قال رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني عزيز الدويك، إنه عاش مع بقية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ظروفا في غاية...