الجمعة 19/أبريل/2024

اعتقالات ومواجهات وإصابات في عدة مناطق بالضفة المحتلة

اعتقالات ومواجهات وإصابات في عدة مناطق بالضفة المحتلة

اعتقلت قوات الاحتلال 10 شبان من قرية دورا القرع شرق رام الله ومخيم عين شمس في طولكرم، و4 شبان من بيت لحم، فيما اندلعت مواجهات عنيفة بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال التي اقتحمت مخيم الفارعة شرق طوباس، وبلدات قباطية ومركة ومسلية جنوب مدينة جنين، ومنطقة قبر يوسف في نابلس، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق واعتقال شاب مطارد.

ففي رام الله اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الخميس، خمسة شبان لدى اقتحامها قرية دورا القرع شرق مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن المعتقلين هم: الشقيقان جهاد أنور معمر “26 عاما” ونديم “22 عاما”، إحسان منذر فواقه “22 عاما”، محمد عصام الرفاعي “18 عاما”، ومحمد باسم حسين “18 عاما”، ونقلوا إلى جهة مجهولة.
 
وفي ذات السياق شهد مخيم نور شمس في مدينة طولكرم شمال الضفة الغربية، فجر الخميس، مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال خلال مداهمات اعتقلت خلالها خمسة شبان، وداهمت أكثر من عشرة منازل.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن قوات الاحتلال اقتحمت بأعداد كبيرة مخيم نور شمس الذي شهد في ساعات الفجر مواجهات عنيفة سمع خلالها أصوات انفجارات متكررة جراء القنابل الصوتية التي أطلقها جنود الاحتلال، فيما تسرب الغاز المسيل للدموع للمنازل وأصيب مواطنون بالاختناق.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت خمسة شبان، هم محمد إبراهيم حمارشة، مراد صوالحة، محمود رياض جابر، ناصر الجندي وأيهم رائد فحماوي.

وقال مواطنون، إن جنود الاحتلال اقتحموا المنازل بشكل هستيري وتعمدوا خلط الحاجيات ببعضها، وخربوا في الجدران والممتلكات بحجة البحث عن أسلحة.

وفي مخيم الفارعة أصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات واسعة وعنيفة اندلعت في المخيم، فجر الخميس، أثناء اعتقال قوات الاحتلال لشاب مطارد من البلدة.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا إن وحدات صهيونية خاصة وأعداد كبيرة من قوات الاحتلال داهمت منزل المطارد ثائر عودة في المخيم، واعتقلته واعتدت عليه وعلى أسرته، وفتشت عدداً كبيراً من المنازل باستخدام الكلاب البوليسية.

وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال أغلقوا مداخل المخيم لساعات، وكانت ترافقهم مركبة إسعاف وأطلقوا الغاز المسيل للدموع بهدف إصابة أكبر عدد من المواطنين بهدف التنكيل.

وخاض الشبان مواجهات مع جنود الاحتلال أطلقت خلالها القنابل الصوتية والأعيرة النارية بكثافة واعتدت على المواطنين وحققت معهم ميدانيا.

في سياق مشابه، اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الخميس، بلدات قباطية ومركة ومسلية جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية فيما اندلعت مواجهات وسط بلدة قباطية.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن قوات الاحتلال داهمت قباطية ونصبت كمائن من خلال وحدات مشاة ووحدات صهيونية خاصة في أكثر من موقع في منطقة المقاهي وجبل الداموني، وأوقفت مواطنين واستجوبتهم وحققت معهم ميدانياً.

وأشارت إلى أن الشبان تصدوا لقوات الاحتلال ورشقوها بالحجارة سيما في منطقة وسط البلدة، فيما انتشر جنود الاحتلال على مفرق مثلث الشهداء ونصبوا حاجزاً عسكرياً.

وأفيد كذلك باقتحام قوات الاحتلال لبلدتي مركة ومسلية المجاورتين حيث انتشرت في شوارعها ونصبت حواجز قرب مداخلها حتى وقت مبكر من صباح اليوم.
وفي نابلس، اندلعت فجر اليوم الخميس، مواجهات مع قوات الاحتلال لدى اقتحامها قبر يوسف.

وأفاد شهود عيان لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” أن أكثر من عشرة جيبات وناقلات جنود اقتحمت المنطقة الشرقية بالمدينة، وتوجهت نحو قبر يوسف، فيما انتشر جنود مشاة في سهل بلاطة القريب من مخيم بلاطة.

وأضاف الشهود أن مواجهات اندلعت بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال في محيط قبر يوسف، أطلق خلالها الجنود قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المنازل، ما تسبب بحالات اختناق.

وانسحبت قوات الاحتلال بعد نحو ساعتين دون تسجيل دخول مستوطنين.

من جهة أخرى، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة مادما جنوب نابلس، وداهمت ثلاثة منازل، وأجرت تحقيقاً ميدانياً مع سكانها.

وفي بيت لحم اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة فتية من مخيم عايدة  شمال المدينة، بعد اقتحام منازلهم بشكل هجمي وتفتيشها، وهم معتز ابراهيم مسلم (14 عاماً)، ومصطفى رائد بدير (14 عاماً)، وعمر داوود الراضي (15 عاماً).

وأعلنت مصادر إعلامية عبرية أن الاحتلال اعتقل ثلاثة فتية بتهمة إلقاء العبوات الناسفة محلية الصنع تجاه البرج العسكري المقام أمام المخيم، “برج قبر راحيل”، على حد زعمها.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب باسل مزهر بعد اقتحام منزله في مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات