السبت 20/أبريل/2024

توثيق يظهر تنكيل الاحتلال بفلسطيني وحرق مخزن خشب

توثيق يظهر تنكيل الاحتلال بفلسطيني وحرق مخزن خشب

كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية، عن توثيق يوم الثلاثاء الماضي، ضرب خمسة جنود من لواء “ناحل” لفلسطيني خلال عملية اعتقال في الخليل جنوب الضفة المحتلة.

ونشرت الصور على الشبكات الاجتماعية. وادعى الجيش أن الفلسطيني قاوم الاعتقال وأنه سيتم فحص الأمر.

ويظهر في إحدى الصور التي صورها صحفيون من المدينة، جندي صهيوني وهو يركل فلسطينيا حافي القدمين، فيما أمسك جندي آخر بخناقه. وفي صورة أخرى يظهر أحد الجنود وهو يضع قدمه على جسد فلسطيني ويضغطه باتجاه الأرض.

وجاء من جيش الاحتلال أنه “بناء على تقييم للأوضاع في أعقاب الأحداث الإرهابية الأخيرة في منطقة مدينة الخليل، ومن خلال معايير أمنية، تقرر إجراء عمليات تفتيش في المنطقة”.

وتابع: “خلال فحص اعتيادي، اشتبه بالفلسطيني الذي وثِّق في الصورة، ورفض الخضوع للتفتيش، واعتقلته القوات فيما بعد، ويجري فحص سلوك القوة والتحقيق في الحادث”.

وفي خبر آخر تكتب الصحيفة أنه يوم الأربعاء وثق قيام جنديين من لواء ناحل، بحرق مخزن للخشب في نابلس. وصوِّرا وهما يقتربان من المخزن.

فيما كان أحدهما يحمل شعلة في يده، وبعد ذلك ألقى بالشعلة باتجاه المخزن وأحرقه.

ووقف الجنديان لعدة ثوان أمام النيران المشتعلة، وتركا المكان من دون محاولة إطفاء النيران. وعرض التوثيق في نشرة أخبار القناة الثانية.

وأمر قائد المنطقة الوسطى في جيش الاحتلال الجنرال روني نوما بالتحقيق في الحادث. وادعى الجيش أنه لم يعرف بالحادث إلا بفضل الشريط المصور.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات