السبت 13/أبريل/2024

الشيخ صبري يستنكر تدخل الاحتلال في شؤون الأقصى

الشيخ صبري يستنكر تدخل الاحتلال في شؤون الأقصى

استنكر الشيخ الدكتور عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا، خطيب المسجد الأقصى المبارك، قرار رئيس بلدية القدس المحتلة بوقف الأعمال في الوحدات الصحية القائمة في باب الغوانمة والتابعة للمسجد الأقصى المبارك.

واعتبر الدكتور عكرمة أن هذا القرار هو قرار جائر وتدخل في إدارة المسجد الأقصى، وهو إعلان حرب على عبادة المسلمين، وبخاصة في شهر رمضان المبارك؛ حيث تدعي سلطات الاحتلال أنها تقوم بتسهيلات خلال هذا الشهر المبارك، وأن هذه التسهيلات أصلاً هي إقرار واعتراف من سلطات الاحتلال بأنها كانت تشدد من إجراءاتها.

وحمل الشيخ صبري في بيان صدر عنه اليوم الخميس (2-6) السلطات المحتلة المسؤولية عن أي إجراء يؤدي إلى عرقلة أداء العبادات للمسلمين في شهر رمضان المبارك، وفي غيره من الأشهر.

وكانت بلدية الاحتلال في القدس أصدرت في وقت سابق قراراً إدراياً يقضي بوقف الأعمال لإقامة وحدات وضوء وحمامات بجانب المسجد الأقصى، تقوم عليها دائرة الأوقاف الإسلامية، وذلك في موقع وقف إسلامي بجانب باب الغوانمة – أحد أبواب المسجد الأقصى.

وجاء القرار المذكور بحسب مصادر عبرية بتوجيه من رئيس حكومة الاحتلال “نتنياهو”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات