الخميس 29/فبراير/2024

عائلة مقدسية تستعيد منزلها بعد 20 شهرًا من استيلاء مستوطنين عليه

عائلة مقدسية تستعيد منزلها بعد 20 شهرًا من استيلاء مستوطنين عليه

استعادت عائلة الخياط اليوم الخميس منزلها الكائن في حي واد حلوة ببلدة سلوان، الذي استولت عليه جميعة “العاد” الاستيطانية في سبتمبر/ أيلول 2014، بطرق غير قانونية.

ونقل “مركز معلومات وادي حلوة” عن محامي العائلة مدحت ديبة، أن عائلة شفيق الخياط استعادت منزلها، اليوم، بعد الاستيلاء عليه ومصادرته لمدة عام وثمانية أشهر، عقب جلسات أمام محاكم الاحتلال انتهت باستعادة المنزل.

وأوضح ديبة أن محكمة “الصلح” الصهيونية قررت إخلاء الطابق الأول من عقار عائلة الخياط في سلوان، فيما صادقت المحكمة “المركزية” الصهيونية على القرار مرتين، كما أصدرت أمراً نهاية شهر آذار/ مارس الماضي بضرورة تنفيذ أمر الإخلاء فورًا.

وأوضح أن محكمة الاحتلال المركزية أصدرت قرارًا يقضي برد استئناف جمعية “إلعاد” الاستيطانية على قرار محكمة “الصلح” في كانون أول/ ديسمبر 2015، القاضي برفض طلب الجمعية إعادة النظر في قرار المنع الاحترازي الصادر في تشرين ثاني/ نوفمبر 2014.

يذكر أن مستوطنين من جمعية “إلعاد” الاستيطانية مدعومة بشرطة الاحتلال وشركات حراسة خاصة، استولت على عقار الخياط إلى جانب عقارات أخرى عام 2014.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات