الثلاثاء 18/يونيو/2024

الاحتلال يعتقل مواطنتين من المرابطين بالأقصى

الاحتلال يعتقل مواطنتين من المرابطين بالأقصى

اعتقلت شرطة الاحتلال الصهيوني، مساء الخميس، مواطنتين من القدس المحتلة، بدعوى اشتراكهما في الرباط بالمسجد الأقصى، ليرتفع عدد المعتقلات اليوم إلى خمس معتقلات.

ووفق “قدس برس”؛ فقد اقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلة غزاوي في “حي الثوري” ببلدة “سلوان” شرق القدس المحتلة، مساء اليوم، واعتقلت المرابطتيْن المبعدتيْن عن المسجد الأقصى إكرام وسماح غزاوي.

وأضافت أن شرطة الاحتلال أفرجت عن المرابطتيْن دلال الهشلمون وعايدة الصيداوي، شرط امتثالهما أمام ما تسمى محكمة “الصلح” يوم الأحد القادم.

وكانت مخابرات الاحتلال قد اقتحمت منزليْهما فجر اليوم، وتفتيشهما ومصادرة عدد من الأجهزة الخليوية، ثم اقتادتهما للتحقيق بتهمة “الانتماء لمنظمة محظورة”.

وأشارت إلى أن شرطة الاحتلال أفرجت عن المقدسية سناء الرجبي عقب اقتحام منزلها صباح اليوم واقتيادها للتحقيق، حيث تم إبعادها عن المسجد الأقصى لمدة ثلاثة شهور، إلى جانب الامتثال للمحكمة يوم الأحد.

وأضافت أن شرطة الاحتلال سلّمت الحاج مصطفى السلفيتي – أحد المرابطين في الأقصى – قراراً يقضي بإبعاده عن المسجد الأقصى لمدة 4 شهور.

يذكر أن هذه الإجراءات تتزامن مع قرب “عيد الفصح العبري” الذي يصادف الـ22 من شهر نيسان/أبريل الجاري، حيث تقوم سلطات الاحتلال بحملة اعتقالات وتسليم أوامر إبعاد للعديد من المرابطين والشبّان المقدسيين بهدف إبعادهم عن المسجد الأقصى، وتمكين المستوطنين من اقتحامه دون التصدي لهم.

يشار إلى أن أربعة من المرابطين وهم: عبد العزيز العباسي، وخليل العباسي، وحازم صيام، ومحمد جبارين، قيد الاعتقال والتحقيقات لدى سلطات الاحتلال.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات