الثلاثاء 18/يونيو/2024

التكتم على مصير 1061 لاجئا فلسطينيا في السجون السورية

التكتم على مصير 1061 لاجئا فلسطينيا في السجون السورية

قالت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إن الأجهزة الأمنية السورية تواصل تكتمها على مصير أكثر من (1061) لاجئاً فلسطينياً في سجونها، وذلك بالرغم من المطالبات المستمرة بالإفراج عنهم والكشف عن مصيرهم.

وأكدت المجموعة في بيان صحفي اليوم الأحد (6-3)، أن من بين المعتقلين الأطفال والنساء وكبار في السن وأشقاء وآباء وأبناء وعائلات بأكملها، وتم قضاء المئات منهم تحت التعذيب.

وعلى الرغم من صعوبة عملية توثيق المعتقلين الفلسطينيين السوريين في السجون السورية وتشابكها، نظراً لتكتم الأجهزة الأمنية وخوف عائلات المعتقلين من الحديث عن اعتقال أبنائهم، إلا أن فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل، يوثق بشكل يومي الاعتقالات التي تطال الشباب الفلسطيني في المخيمات وخارجها.

ويكشف الفريق عن أسماء معتقلين سابقين من خلال شهادات مفرج عنهم أو من خلال مراسلات عائلاتهم، ووثقت مجموعة العمل (1061) معتقلاً.

وحسب المجموعة، فإن المعتقلين الفلسطينيين يوزعون على كافة المناطق والمخيمات السورية، حيث بلغ العدد الأكبر للمعتقلين في مخيم العائدين وتم توثيق (186) معتقلاً، وفي مخيم اليرموك بلغت الحصيلة (141) معتقلاً، وفي مخيم خان الشيح بريف دمشق (107) معتقلين.

أما في مخيم النيرب بحلب بلغ عددهم (86) معتقلاً، وفي مخيم الرمل باللاذقية (78) معتقلاً، وفي حماة بلغ العدد في مخيم العائدين (53) معتقلاً، وفي باقي المخيمات والمناطق تم توثيق (410) معتقلين.

وأكدت تعرض المعتقلين لكافة أنواع التعذيب والتي قضى خلالها (435) لاجئاً فلسطينياً، تم التعرف على (77) منهم خلال الصور المسربة لضحايا التعذيب، والجدير ذكره أن شهادات لمفرج عنهم من السجون السورية تؤكد وجود رضّع في أحضان أمهاتهم من اللاجئين الفلسطينيين في الأفرع الأمنية السورية.

وعلى صعيد آخر، يستمر الجيش النظامي وبعض المجموعات الموالية له بمنع أهالي مخيم السبينة من العودة إلى منازلهم لليوم (850)، وذلك بعد أن أجبروا على تركها بسبب الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين الجيش النظامي ومجموعات من المعارضة المسلحة والتي انتهت بسيطرة الجيش النظامي على المخيم بشكل كامل.

وتشير تقديرات شهود العيان إلى أن أكثر من 80% من المخيم مدمر تدميراً شبه كامل وتحديداً المنطقة الممتدة من جامع معاذ بن جبل وحتى فرن المخيم المعروف بفرن الأكراد، وهو ما يشكل المدخل الغربي للمخيم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الرشق: المقاومة فكّكت مجلس الحرب الصهيوني

الرشق: المقاومة فكّكت مجلس الحرب الصهيوني

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام قال عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية حماس عزت الرشق: إنّ المقاومة وعلى رأسها كتائب القسام فكّكت مجلس...