السبت 13/أبريل/2024

عكرمة صبري: الاحتلال يشنّ حرباً على الآثار الإسلامية في القدس

عكرمة صبري: الاحتلال يشنّ حرباً على الآثار الإسلامية في القدس

قال رئيس “الهيئة الإسلامية العليا” في القدس المحتلة، عكرمة صبري، إن سلطات الاحتلال الصهيوني باستمرار اعتداءاتها على القصور الأموية، جنوب المسجد الأقصى المبارك “تشن حربًا على الآثار الإسلامية”.

ورأى صبري في حديث لـ”قدس برس”، اليوم الأربعاء، أن الاحتلال “يُواصل انتهاكه لحرمة المسجد الأقصى، مشيرًا إلى أن الاحتلال “يُريد خرابًا بالآثار الإسلامية”، وفق وصفه.

وكانت مجموعات استيطانية صهيونية، قد حوّلت منطقة القصور الأموية إلى منصّات لافتتاح مهرجان صهيوني، صباح اليوم الأربعاء، ونصبت جميع المعدّات الخاصة بذلك في المكان، وكانت قد صورت أمس الثلاثاء، فيلماً رغم معارضة دائرة أوقاف القدس.

وأشار صبري، إلى أن الاحتلال سرق عدداً من الحجارة الموجودة في القصور الأموية، وادّعى بأنها من آثارهم الوهمية، موضحًا أن المجموعات الصهيونية اتّخذت من الجدار الجنوبي الخارجي للأقصى، ستارة لإعداد فيلم سينمائي ومهرجانات.

وبيّن أن الاحتلال بذلك الإجراء “يستبيح الآثار الإسلامية، ولا يحافظ على حرمة المقدسات الإسلامية، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك”، مؤكدًا أن ذلك يُعدُّ “اعتداءً سافرًا على المقدسات والتاريخ والتراث الإسلامي والفلسطيني”.

 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات