الثلاثاء 05/مارس/2024

أبو مرزوق يناقش أزمة أونروا بلبنان مع عدد من مسؤولي الفصائل

أبو مرزوق يناقش أزمة أونروا بلبنان مع عدد من مسؤولي الفصائل

استقبل عضو المكتب السياسي لحركة “حماس” الدكتور موسى أبو مرزوق، أعضاء خلية الأزمة مع وكالة غوث وتشغل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” بناء على رغبة ودعوة منه، للاطلاع منها على تفاصيل الحراك الاحتجاجي وإعلان الدعم والتأييد لها حتى نيل المطالب العادلة والمحقة.

وشارك من أعضاء اللجنة في اللقاء الذي جرى في مكتب “حماس” ببيروت، نائب المسؤول السياسي للحركة في لبنان الدكتور أحمد عبد الهادي، وممثل الحركة في لبنان علي بركة، وعضو المكتب السياسي لـ”جبهة التحرير الفلسطينية” صلاح اليوسف، ومسؤول “حزب الشعب الفلسطيني” في لبنان غسان أيوب.

كما حضر مسؤول العلاقات السياسية لحركة الجهاد الإسلامي في لبنان شكيب العينا، ونائب الأمين العام لحركة “أنصار الله” محمود حمد، وممثل “الحركة الإسلامية المجاهدة” الشيخ أبو إسحاق المقدح، وممثل “عصبة الأنصار الإسلامية” الحاج أبو سليمان السعدي.

وجرى البحث في نقطتين أساسيتين: الحوار الفلسطيني في الدوحة والحراك الاحتجاجي ضد سياسة الأونروا.

هذا وقد وضع أبو مرزوق أعضاء اللجنة في أجواء الحوار الجاري بين وفدي حركتي “فتح” و”حماس” في الدوحة والنقاط التي تم الاتفاق عليها وانعكاساتها الإيجابية على مجمل الواقع الفلسطيني.

وفيما يخص أزمة أونروا، فقد وضع أعضاء اللجنة أبو مرزوق في تفاصيل الحراك الفلسطيني السياسي والشعبي الاحتجاجي بعدما قررت “أونروا” تقليص خدماتها وآخرها الصحية، وسط تأكيد على استمرارها حتى عدول الأونروا عن قراراتها.  

وشارك أبو مرزوق في الاعتصام الاحتجاجي أمام مقر “الأونروا” الرئيس بعد إقفاله طوال اليوم؛ في رسالة دعم وتأييد، مؤكدا أن العنوان سياسي، وهو العودة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات