الأحد 03/مارس/2024

هنية: لا نحضر لحرب جديدة وجاهزون إذا ما فرضت علينا

هنية: لا نحضر لحرب جديدة وجاهزون إذا ما فرضت علينا

حذر إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس،  من الحملة التحريضية التي تشنها دوائر الاستخبارات الصهيونية ضد أبناء شعبنا الفلسطيني؛ مشددا بقوله: “نحن لا نحضر لحرب جديدة ولكننا جاهزون لها إذا فرضت علينا”.

ودعا هنية خلال حفل تكريم الصحفيين الفائزين بجوائز دولية لعام 2015، التي كُرم خلالها مصور “المركز الفلسطيني للإعلام” اليوم السبت (٢٣-١) الإعلام الوطني الملتزم إلى تشكيل رافعة للانتفاضة الفلسطينية ولأهل الضفة والقدس، وقال: “نحن بحاجة وبشكل عملي إلى تسليط الضوء أكثر على واقع الأقصى والقدس والضفة”، محذراً من محاولات استهداف الانتفاضة.

وطالب نائب رئيس المكتب السياسي لـ”حماس”، الصحفيين الفلسطينيين بالتجند لحماية الانتفاضة وثقافتها وهمومها”.

ودعا هنية الإعلاميين إلى التركيز على حماية الجبهة الداخلية سواء في غزة أو الضفة أو القدس أو الداخل الفلسطيني، قائلاً: “نحن بحاجة إلى الإعلام الذي يدرك مكامن القوة”.
محمد القيق
واستنكر هنية استمرار اعتقال الاحتلال الصهيوني للصحفي محمد القيق، معتبراً أن استمرار اعتقاله دليل أن الاحتلال لا يحترم الخصوصيات المهنية للإعلاميين الفلسطينيين.

وطالب الجهات الحقوقية والمعنية بضرورة السعي وبذل الجهود للإفراج عن الصحفي محمد القيق، مبيناً أن اعتقاله يثبت أن الإعلام الفلسطيني وصل إلى درجة المنافسة مع الإعلام الصهيوني رغم الفروقات الهائلة في الإمكانيات لأنه يستند إلى الحقيقة.
المصالحة
وقال هنية: “لا أريد أن استبق الأحداث حول لقاءات بين قيادات فتح وحماس للبحث في المصالحة مجدداً، بقدر البحث في كيفية تطبيق الاتفاقات الموقعة ودفع الاستحقاق الوطني”.

وأكّد استعداد حركته مجدداً لمناقشة أي صيغ أو اتفاقات من شأنها دفع عجلة الوحدة الوطنية، داعياً إلى وحدة النظام الفلسطيني بكافة مؤسساته استناداً لما تجسده انتفاضة القدس من وحدة ميدانية على الأرض بين الشباب الفلسطيني.

وطالب الإعلام الفلسطيني بضرورة تعميق روح الخطاب الوحدوي الجامع، مبيناً أنّ هذا يستدعي أن تكون التغطية بمسؤولية وبعد وطني وحماية مفاهيم الوحدة.

وأشار القيادي في “حماس” إلى أنّ حركته تخوض حوارات معمقة مع الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية حول كل الصيغ على كافة الصعد، مضيفاً: “نحن جاهزون للتواصل في كل الصيغ التي تكون في مصلحة شعبنا الفلسطيني ومعنيون بهذا الموضوع”.
الحصار والمعاناة

ولفت القيادي الفلسطيني إلى معاناة الفلسطينيين في الشتات وخاصة في المخيمات اللبنانية، مطالباً الأونروا بوقف هذه المعاناة وإعطاء اللاجئين حقوقهم.

وقال: “نضم صوتنا لمطالب شعبنا في لبنان، كما نطالب بتوفير العيش الكريم لهم”.

وفي سياق آخر؛ دعا هنية الإعلام الفلسطيني إلى تسليط الضوء على الحصار في كافة وسائل الإعلام المختلفة، مبيناً أنّه يدخل عامه العاشر في ظل انشغال المنطقة بهمومها.

وأضاف: “هناك حرب بلا مدافع وبلا رصاص لكنها أقوى من المدافع والرصاص، وهي تمس بمؤسساتنا الصحية والتعليمية وبمستقبل أبنائنا”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الاحتلال يشن حملة اعتقالات في الضفة

الاحتلال يشن حملة اعتقالات في الضفة

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الأحد، حملة دهم في أرجاء متفرقة من الضفة الغربية...