الخميس 29/فبراير/2024

محكمة صهيونية ترّد قرار إبعاد مستوطن عن الأقصى

محكمة صهيونية ترّد قرار إبعاد مستوطن عن الأقصى

قضت المحكمة المركزية الصهونية في القدس المحتلة، اليوم الاثنين، بإلغاء قرار إبعاد مستوطن عن المسجد الأقصى، بعد أيام من توقيفه على خلفية تأديته طقوساً تلمودية داخل باحاته.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت” الصهيونية، إن شرطة الاحتلال كانت قد طلبت من المحكمة إبعاد “يهودا عتصيون” عن الأقصى لمدة 15 يوماً، على خلفية عدم التزامه بتعليماتها بخصوص اقتحام المسجد والصلاة فيه.

وكانت قاضية محكمة “الصلح” الصهيونية قد لوّحت باعتقال المستوطن عتصيون في حال عدم توقيعه على أمر إبعاده عن المسجد، غير أنه لم يأبه لذلك وتوجه بالاستئناف للمحكمة المركزية، والتي قامت بدورها اليوم بإلغاء القرار وانتقاد “تصرف الشرطة مع المستوطنين”.

وخلال جلسة المحاكمة وبّخ القاضي ضباط شرطة الاحتلال لاعتقالهم هذا المستوطن، وقال موجهاً كلامه لهم “إن ما قام به داخل الأقصى مسموح”، في إشارة واضحة إلى جواز الصلاة في المسجد الأقصى.

يذكر أن هذا المستوطن خطط لتفجير المسجد الأقصى قبل 30 عاماً، حيث مُنع من اقتحامه منذ ذلك الحين، إلا أن سلطات الاحتلال سمحت له قبل نحو أسبوعين باقتحامه.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات