السبت 20/أبريل/2024

استمرار التنكيل بعائلة أبو شملة بيعبد جنوب جنين

استمرار التنكيل بعائلة أبو شملة بيعبد جنوب جنين

تتواصل حالة التوتر في الحي الجنوبي لبلدة يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية، منذ أربعة أيام، على خلفية تحويل منزل المواطن يحيى أبو شملة لنقطة مراقبة عسكرية.

وقالت مصادر محلية لمراسلنا، إن عائلة المواطن أبو شملة تعيش في حالة إرباك مستمر، حيث يتم طردها كل ليلة من منزلها، مما يصيب الأطفال بالذعر في حين تغادر قوات الاحتلال في الصباح.

وأكد يحيى أبو شملة لمراسلنا، أن العائلة تعيش في قيود منذ أربعة أيام بحكم أن منزلها مطل على الشارع المؤدي لمستوطنة “مابو دوتان”.

وأضاف: “يحصروننا داخل غرفة أو في الطابق الأرضي ويخرجوننا في ساعة متأخرة من الليل ويصرخون بوجه الأطفال”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات