الثلاثاء 05/مارس/2024

حركة حماس في لبنان تحيي ذكرى انطلاقتها الـ28

حركة حماس في لبنان تحيي ذكرى انطلاقتها الـ28

أقامت حركة “حماس” في لبنان أول أمس الاثنين عدة فعاليات في الذكرى السنوية لانطلاقتها الـ 28 .

ففي صيدا، أقامت الحركة حفل استقبال في قاعة بلدية صيدا.

وألقى ممثل حركة “حماس” في لبنان علي بركة كلمة خلالها أكد فيها استمرار المقاومة، داعيا إلى دعم الانتفاضة وإنهاء الانقسام وتناسي الخلافات.

وشدد على أن القوى الفلسطينية في لبنان حريصة كل الحرص على الأمن والاستقرار في المخيمات والجوار اللبناني وهي تعمل بالتنسيق والتعاون مع القوى الأمنية اللبنانية إلى وأد الفتنة وعدم الانجرار إلى أتون الخلافات.

جاءت الاحتفالية بمشاركة مفتي صيدا وأقضيتها، الشيخ سليم سوسان ومسؤول “حزب الله” في منطقة صيدا الشيخ زيد ضاهر، وممثل حركة أمل في منطقة صيدا بسام كجك، إلى جانب النائب السابق جورج نجم ومدير فرع مخابرات الجيش اللبناني في صيدا العميد ممدوح صعب والشيخ ماهر حمود ورئيس بلدية صيدا السابق عبد الرحمن البزري وممثل النائب بهية الحريري د. ناصر حمود ومدير خدمات مكتب صيدا بالأونروا د. إبراهيم الخطيب. كما شارك، رئيس مجلس شورى “الجماعة الإسلامية” الشيخ محمد عمار؛ والمسؤول السياسي في الجنوب الدكتور بسام حمود، ورئيس رابطة علماء فلسطين الشيخ بسام كايد؛ ممثل الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد محمد ضاهر، رئيس تيار الفجر الحاج عبد الله الترياقي، وممثلو القوى الفلسطينية الوطنية والإسلامية من فصائل “منظمة التحرير الفلسطينية”، “تحالف القوى الفلسطينية”، “القوى الإسلامية” و”أنصار الله ” والحركة الإسلامية المجاهدة وعلماء دين، واللجان الشعبية والأحياء وحشد من أبناء مدينة صيدا ومخيماتها.

وكان في استقبال المشاركين، ممثل حركة “حماس” في لبنان علي بركة، ومسؤول العلاقات السياسية في لبنان زياد حسن، ممثل منطقة صيدا أبو أحمد فضل، ممثل مخيم المية ومية رفيق عبد الله، وعدد من أعضاء قيادة المنطقة والمخيمات.

 

كما تقبلت حركة حماس، التهاني بذكرى انطلاقتها في حفل استقبال أقامته في مخيم البص، بحضور عضو القيادة السياسية في لبنان جهاد طه وقادة الحركة في المدينة، وبمشاركة وفود من الفصائل واللجان الشعبية ورجال دين وحشد من أبناء مدينة صور والمخيمات.

تخلل الحفل كلمة ألقاها طه، أكد فيها على مواصلة الجهاد والمقاومة والسير على هذا النهج حتى التحرير والعودة، وأشار إلى أن شعبنا يؤكد بثباته وصموده أن سياسة الاغتيال والقتل التي ينتهجها الاحتلال الصهيوني لم ولن تفلح في إخماد جذوة المقاومة وقوة الصمود.

وفي طرابلس،  أحيت حركة (حماس) ذكرى انطلاقتها، في حفل استقبال أقامته في قاعة مسجد التقوى في مخيم نهر البارد، بحضور قادة (حماس) في الشمال ونهر البارد، ووفود من الفصائل الفلسطينية واللجان الشعبية، وشخصيات، وطنية، واجتماعية، وفعاليات، وشيوخ، ومنتديات، ومكاتب اعلامية، وحشد غفير من أبناء المخيم.

تخلل الاحتفال مجموعة من الكلمات أكدت على ضرورة دعم انتفاضة القدس بشتى الوسائل، مشددة على أهمية انهاء الانقسام والعمل على بناء وحدة فلسطينية تتبنى خيار المقاومة حتى تحرير الأرض، كما أدانت الكلمات ممارسات الاونروا بحق اللاجئين الفلسطينيين، وطالبتها بالتراجع عن قراراتها التي تزيد من مأساة أبناء شعبنا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات