الخميس 22/فبراير/2024

بركة يدعو لتوحيد جهود الأمة في وجه هجمة الاحتلال على القدس

بركة يدعو لتوحيد جهود الأمة في وجه هجمة الاحتلال على القدس

أكد ممثل حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في لبنان، علي بركة، ضرورة توحيد جهود الأمة في مواجهة الهجمة الصهيونية على المسجد الأقصى المبارك، مشددًا على أن قضية المسجد لا تخص الشعب الفلسطيني وحده بل المسلمين جميعاً.

وقال بركة – خلال استقباله، الثلاثاء (15-12)، مدير عام مؤسسة القدس الدولية، ياسين حمود، بمكتبه في بيروت، بحضور مسؤول العلاقات السياسية في المكتب زياد حسن – إن القدس وفلسطين لن تتحرر إلا بالمقاومة والانتفاضة، مشيراً إلى أن انتفاضة القدس الحالية هي المقدمة الطبيعية لتحرير الأرض واستعادة الحقوق والمقدسات بعد فشل عملية التسوية.

واستعرض الجانبان آخر التطورات في مدينة القدس المحتلة، خصوصًا الأوضاع في المسجد الأقصى المبارك، وما يتعرض له من تهديد صهيوني يقضي بتقسيمه زمانيًّا ومكانيًّا بين المسلمين واليهود.

من جهته، هنأ المدير العام لمؤسسة القدس، حركة “حماس” بانطلاقتها الثامنة والعشرين، مشيدًا بالتضحيات التي قدمتها على مدار 28 دفاعًا عن القدس والمسجد الأقصى.

ولفت حمود إلى أن مدينة القدس تتعرض لمخطط خطير يهدف إلى تهويد المدينة وتقسيم المسجد الأقصى المبارك، الذي يتعرض لاقتحامات يومية من الاحتلال والمستوطنين مستغلين بذلك انشغال الدول العربية والإسلامية بهمومها الداخلية.

وأكد على أن القدس بحاجة إلى دعم عربي وإسلامي يدعم صمود المقدسيين، وينقذ القدس من التهويد والأقصى من التقسيم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات