الأربعاء 29/مايو/2024

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بالتزامن مع الأعياد العبرية

عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى بالتزامن مع الأعياد العبرية

اقتحمت مجموعات كبيرة من المستوطنين الصهاينة اليوم الخميس (3-12)، باحات المسجد الأقصى المبارك، وسط حماية أمنية مشدّدة من عناصر شرطة الاحتلال.

وأفادت “قدس برس” بأن شرطة الاحتلال أغلقت “باب المغاربة” عقب سماحها باقتحام ما لا يقل عن 78 مستوطنًا صهيونيًّا للأقصى، وأمّنت لهم الحماية خلال تجوالهم في باحات المسجد.

وكانت منظمات “الهيكل” المزعوم اليهودية المتطرفة قد أعلنت عن حملة اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى مطلع الأسبوع القادم، بمناسبة ما يسمى بـ “عيد الأنوار” العبري، وهو ما يعرف بـ “هانوكا”.

ومن المقرّر أن تستمر الاقتحامات على مدار أسبوع كامل ابتداءً من الأحد القادم وحتى الخميس، كما سيتم اختتام هذه الاقتحامات باحتفالات مسائية لإنارة الشموع قبالة “باب المغاربة”، فضلاً عن تقديم شروحات يهودية عن “الهيكل” المزعوم.

وفي سياق متصل، اعتدت عناصر عسكرية صهيونية على النساء اللاتي يُرابطن قرب “باب حطة” بالضرب المبرح، ومنعتهن من التواجد في المكان، علمًا بأنهن ممنوعات بشكل نهائي من دخول المسجد الأقصى، على خلفية اتهامهن بـ “إثارة الشغب”.

ويشار إلى أن الاحتلال استدعى المرابطة المقدسية خديجة خويص الليلة الماضية، للتحقيق معها في مركز “المسكوبية” بمدينة القدس المحتلة؛ حيث دامت عملية التحقيق لأكثر من ساعتين، أعقبها الإفراج عن المرابطة وحجز وثيقة السفر الخاصة بها لمنعها من مغادرة الأراضي الفلسطينية، إلى جانب إرغامها على دفع كفالة مالية في حال عدم استجابتها للتحقيق متى ما تمّ استدعاؤها.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات